«سبايس إكس» ترجئ إطلاق أولى مهماتها الفضائية العسكرية

أرجأت «سبايس إكس» حتى الاثنين موعد إطلاق أول مهمة فضائية عسكرية سرية لها مع مركبة شحن معروفة باسم «نرول-76»، بسبب مشكلة في جهاز الاستشعار على ما أعلنت الشركة الأميركية الأحد.

وقال متحدث باسم الشركة: «بدافع الحذر المفرط، قررنا إلغاء عملية الإطلاق المقررة الأحد»، موضحًا أن المشكلة التقنية مرتبطة بالطبقة الأولى من صاروخ فالكون 9 المكلف نقل الشحنة ،وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

الموعد الجديد للإطلاق بات محددًا الاثنين عند السابعة صباحًا في كاب كانافيرال في فلوريدا، وتنقل الشركة التابعة للملياردير إلون ماسك هذه الشحنة المعروفة فقط برمزها نرول-76 لحساب مكتب الاستطلاع الوطني، وهي وكالة استخبارات أميركية متخصصة في الأقمار الاصطناعية المستخدمة لأعمال التجسس.

وأطلقت سبايس إكس في العام 2014 ملاحقات قضائية ضد الجيش الأميركي احتجاجًا على احتكار عمليات إطلاق الأقمار الاصطناعية المتصلة بالأمن القومي لحساب «يونايتد لانش الاينس» وهي شركة مشتركة تابعة لمجموعتي «بوينغ» و«لوكهيد مارتن» العملاقتين في مجال الطيران.

كذلك يتعين على الشركة تنفيذ بنود عقدين آخرين لحساب سلاح الجو الأميركي لوضع أقمار اصطناعية ضمن نظام التموضع العالمي جي بي إس.