صاحب «سبايس إكس» يكشف حلمه

يريد مؤسس شركة «سبايس إكس» إلون ماسك الذهاب أبعد في إعادة استخدام صواريخه بعد نجاح أول عملية إطلاق لصاروخ «فالكون 9» مع طابق أول سبق استخدامه.

وكشف المليادرير الأميركي عبر خدمة «تويتر»، «ندرس الآن إمكانية استعادة الطابق العلوي خلال الرحلة التجريبية للصاروخ فالكون هافي من أجل إعادة استخدام كاملة»، مضيفا: «فرص النجاح ضئيلة إلا أن الأمر يستحق العناء»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، السبت.
والصاروخ الثقيل «فالكون هيفي» هو آخر ما طورته شركة «سبايس إكس» ويمكنه أن يضع في المدار حمولة قدرها 54 طنا وهي موازية تاليا لطائرة بوينغ 737 مع ركابها وطاقمها ووقودها، على ما أوضحت الشركة.

ويقام الاختبار الأول لهذا الصاروخ الصيف المقبل على ما قال إلون ماسك. وتسعى «سبايس اكس» من خلال إعادة استخدام صواريخها إلى تخفيض الكلفة بشكل كبير وفتح حقبة جديدة في مجال استكشاف الفضاء.

وتسمح إعادة استخدام الطابق الأول من الصواريخ كما حصل الخميس باقتصاد 30 % من كلفة عمليات الإطلاق البالغة راهنا أكثر من 60 مليون دولار. وفي حال تمكنت «سبايس إكس» من إعادة استخدام الطابق الثاني من صواريخها فإن الكلفة ستتراجع بعد أكثر.

وقال إلون ماسك ردًا على أسئلة رواد الإنترنت إن الرحلة الأولى التجريبية للمركبة «دراغون فلايت» ستحمل «قرص جبن ضخمًا»، مشيرًا إلى أن الفكرة مستوحاة من أحد مشاهد أعمال «مونتي بايتن».