تعرف على مواصفات هاتف سامسونغ الجديد «غالاكسي إس 8»

كشفت مجموعة «سامسونغ» الكورية الجنوبية الأربعاء في نيويورك عن هاتفها الذكي الجديد «غالاكسي إس 8» المجهز بمساعد افتراضي والمقاوم للمياه، في مسعى من الشركة الرائدة في القطاع للخروج من تبعات نكسة سحبها ملايين الأجهزة العام الماضي.

وساد ترقب كبير بانتظار إطلاق هذا النموذج الجديد من هواتف «سامسونغ» بعد الفشل الذي منيت به المجموعة الكورية الجنوبية العام الماضي، إثر اضطرارها لسحب أجهزة «غالاكسي نوت 7» من أسواق العالم والتوقف عن إنتاجها في أكتوبر بسبب مشكلة في البطاريات تؤدي إلى اشتعال الأجهزة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وستكون هذه الهواتف الجديدة متوافرة في الأسواق اعتبارًا من 21 أبريل، بحسب ما أعلن جاستن دنيسون نائب رئيس «سامسونغ أميركا» خلال تقديم الطرازين الجديدين «غالاكسي إس 8» و«غالاكسي إس 8 +» في نيويورك.

ووصف رئيس قسم الأجهزة المحمولة في «سامسونغ»، دي جي كوه، هذا الحدث بأنه «حقبة جديدة على صعيد تصميم الهواتف الذكية».

ويتميز الجهازان الجديدان المزودان بشاشات بقياس 5.8 بوصة و6.2 خصوصًا بمساعد افتراضي يحمل اسم «بيكسبي» ينافس أنظمة أخرى مشابهة أشهرها «سيري» من «آبل»، إضافة إلى «غوغل اسيستنت» و«أمازون إليكسا».

وصف رئيس قسم الأجهزة المحمولة في «سامسونغ»، دي جي كوه، هذا الحدث بأنه «حقبة جديدة على صعيد تصميم الهواتف الذكية»

ويعرض نظام «بيكسبي» خصوصًا على المستخدم منتجات تشبه سلعة رآها لتوه في متجر أو في الشارع بعد التقاطه صورة له. ويستخدم «بيكسبي» مجمل بيانات الهاتف الذكي خصوصًا عبر خاصية تحديد المواقع الجغرافية مما يتيح له على سبيل المثال عرض معلومات للمستخدم لدى خروجه من المنزل.

ولفت كوه إلى أن «بيكسبي» سيمد المستخدمين بـ«مساعدة أكثر ملاءمة لحاجاتهم الشخصية» عبر استخدام الأوامر الصوتية للتنقل بين التطبيقات والخدمات.

وستشكل هواتف «غالاكسي إس 8» الجديدة منافسًا قويًّا لأحدث الطرازات من هواتف «آي فون» المصنعة من شركة «آبل». وبالإضافة إلى المساعد الافتراضي، إحدى أهم الخصائص الجديدة في هواتف «غالاكسي إس 8» و«غالاكسي إس 8 +» هي عدم وجود أي زر على الواجهة الأمامية خلافًا للطرازات السابقة من «غالاكسي» أو هواتف «آي فون».

ستشكل هواتف «غالاكسي إس 8» الجديدة منافسًا قويًّا لأحدث الطرازات من هواتف «آي فون» المصنعة من شركة «آبل»

وعلى غرار هواتف «بيكسل» التي أطلقتها «غوغل» باتت الواجهة الأمامية في الطرازين الجديدين مسطحة بالكامل كما أن الشاشة تحتل مساحة أكبر نسبيًّا من مجمل الواجهة الأمامية مقارنة مع الطرازات السابقة. وكما الحال مع كل طراز جديد، تم تحسين قدرات المعالج وتخفيف معدل استهلاكه.

وعلى رغم كونها مكمن الخلل في أجهزة «غالاكسي نوت 7»، لم يتطرق المسؤولون الموجودون في الحفل في نيويورك إلى موضوع البطارية التي تشكل موضع مراقبة دقيقة لناحية ميزات السلامة والقدرات التقنية.

وبالإضافة إلى «بيكسبي» يتميز طرازا «إس 8» و«إس 8 +» بنظام للتعرف باحتمالات متعددة.

ويسمح هذا النظام للمستخدم بفتح الجهاز عن طريق رمز سري عبر ربط نقاط على الشاشة وأيضًا من خلال التعرف على بصمات الأصابع أو الوجه أو قزحية العين.

كذلك طورت «سامسونغ» محولاً يحمل اسم «سامسونغ ديكس» يتيح للمستخدم العمل على هاتفه الذكي من جهاز كمبيوتر ثابت.

المزيد من بوابة الوسط