القضاء الصيني يبطل قرار بمنع بيع «آي فون 6» بالصين

أبطلت محكمة في بكين قرارًا صادرًا عن هيئة إدارية دانت «آبل» بانتهاك براءة اختراع لمصنع محلي وأمرت الشركة الأميركية بوقف مبيعات هاتفها الذكي «آي فون 6» في الصين.

هذا الأمر الصادر عن مكتب الملكية الفكرية في بكين في مايو 2016، يطالب بوقف بيع هواتف آي فون 6 وآي فون 6 بلاس، لكن تم تعليقه سريعًا بسبب الطعن الذي تقدمت به آبل ولم تتأثر مبيعات المجموعة الأميركية العملاقة، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ودعمت محكمة حماية الملكية الفكرية في بكين، وهي إحدى الهيئات القضائية المتخصصة التي وضعها النظام الشيوعي خلال السنوات الأخيرة، موقف الشركة الأميركية.

وجاء في الحكم الصادر الجمعة والذي أوردت تفاصيله صحيفة «رينمين فايوان ريباو» القانونية الرسمية أن المحكمة تبطل قرار المكتب وتقر بأن آبل لم تنتهك براءة التصميم المقدمة من شركة شنزن بايلي.

وكان مكتب الملكية الفكرية التابع لبلدية بكين اعتبر أن طرازي الهواتف موضوع الشكوى ينتهكان براءة تصميم عائدة لشركة بايلي المصنعة للهواتف الذكية.

وكانت الشركة الأميركية قد اتهمت بأنها نسخت التصميم الخارجي لهواتف 100 سي المصنعة من شركة بايلي والتي تتميز بجانبها المنحني وزواياها المستديرة.

غير أن هواتف آي فون 6 تتميز بخصائص تغير بالكامل الأثر الناتج عن المنتج الكامل، كما أن الفوارق بين الهاتفين ظاهرة جليًا بالنسبة للمستهلكين، وفق محكمة بكين التي اعتبرت أن الشكوى المقدمة من الشركة الصينية بلا أي صلة بالواقع أو أساس قانوني.

وعندما لاحقت آبل قضائيًا في ديسمبر 2014، كانت بايلي شركة إلكترونيات واعدة مدعومة من عملاق الإنترنت بايدو وساعية للاستفادة من الطفرة في مجال الاتصالات.

لكن مذاك، انهارت الشركة في مواجهة جمهور ابتعد عن منتجاتها التي يعتبرها رديئة النوعية، وخصوصًا بسبب المنافسة الشرسة التي تشهدها سوق الهواتف الذكية.

حتى أن آبل تواجه ضغوطًا؛ إذ إن الصين تبقى ثاني أكبر أسواقها بعد الولايات المتحدة، غير أن المجموعة الأميركية شهدت تراجعًا في إيراداتها بنسبة 12 % خلال الربع الأخير من العام الماضي.