إنفوجرافيك: الشتاء الدافئ يهدد الجليد

سجلت مساحة الجليد الذي يغطي المحيط المتجمد الشمالي أدنى معدل منذ 38 عامًا، في الشتاء، مما يؤشر إلى تسارع الاحترار المناخي في الأرض.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) والمركز الأميركي للثلوج والجليد إن مساحة الكتل الجليدية الطافية هي الأدنى، في خضم موسم الشتاء للسنة الثالثة على التوالي منذ بدء القياسات عبر الأقمار الصناعية العام 1979، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

ولا يعتبر ذلك مفاجأة، إذ إن العام 2016 كان الأكثر دفئًا في العالم، مسجلاً مستوى قياسيًا للحر للسنة الثالثة على التوالي. وهذا أمر غير مسبوق منذ بدء تدوين الحرارة في السجلات العام 1880.

وبلغت مساحة الأطواف الجليدية الشتوية في القطب الشمالي 14.42 مليون كيلو متر مربع، 7 مارس، وهي مساحتها القصوى خلال العام 2017، قبل أن تبدأ بالذوبان مع مطلع الربيع، على ما أوضح هؤلاء العلماء.

وفي العام 2015، بلغت المساحة القصوى 14.51 مليون كيلو متر مربع و14.52 مليون في العام 2016.

وعزا العلماء في المركز الأميركي للثلوج والجليد هذه الظاهرة إلى موسمي خريف وشتاء دافئين جدًا، مع ارتفاع حرارة سطح المحيط المتجمد الشمالي 2.5 درجة عن المعدل الوسطي.

وأشار العلماء أيضًا إلى سلسلة من موجات الحر الشتوية القصوى في القطب الشمالي، كما حصل في شتاء العام 2015. وعرف القطب الشمالي في العام 2016 أكثر السنوات دفئًا منذ بدء تدوين الحرارة في هذه المنطقة العام 1900 على ما تفيد الوكالة الأميركية للمحيطات والاجواء (نوا).

وقال مدير المركز الأميركي للثلوج والجليد مارك سيريزي: «أدرس تطور المناخ الشتوي في القطب الشمالي منذ 35 عامًا، ولم أرصد يومًا ما رأيناه في موسمي الشتاء الأخيرين».

من جهة أخرى، أظهرت بيانات جمعها القمر الصناعي «كريوسات-2» التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن سماكة الكتل الجليدية الطافية أقل بشكل طفيف مقارنة بالسنوات الأربع الأخيرة.

وبينت قياسات أجراها علماء من جامعة واشنطن بواسطة برنامج «بان أركتيك آيس أوشن موديلينغ آند اسيملييشن سيستم» أن حجم الجليد القطبي الشمالي متدن بشكل استثنائي خلال هذه المرحلة من السنة.

وشددت جوليان ستروفيه العالمة في المركز الأميركي للثلوج والجليد: «بدء موسم الذوبان مع جليد قليل السماكة يؤشر إلى احتمال أن تسجل مساحة قياسية متدنية للأطواف الجليدية في سبتمبر»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان متوسط مساحة الكتل الجليدية الطافية في المحيط المتجمد الشمالي 10.1 مليون كيلو متر مربع في سبتمبر 2016، في الفترة الأكثر دفئًا من الموسم وهي أدنى مساحة تسجل في الصيف منذ العام 1979.

وتسجل الظاهرة نفسها في نصف الكرة الجنوبي، حيث بلغت مساحة الجليد العائم في المحيط المتجمد الجنوبي أدنى مستوى لها مع 2.11 مليون كيلو متر مربع.

المزيد من بوابة الوسط