حديقة حيوانات تقطع قرون وحيد القرن لحمايته

أعلنت حديقة حيوانات تشيكية أنها قطعت قرون حيوانات وحيد القرن الموجودة على أراضيها بعد حادثة اصطياد حيوان من هذا النوع في متنزه في فرنسا في السادس من مارس.

وقال بريميسل راباس مدير حديقة حيوانات «دفور-كرالوفه-ناد-لابم» إن «القرار لم يكن بالسهل لكن الخطر الذي يواجه حيوانات وحيد القرن في البراري والأسر كبير جدًا».

وأوضح في بيان: «همنا الوحيد هو سلامة الحيوانات. فمن الأفضل نزع قرون هذه الحيوانات بدلاً من العثور عليها نافقة».

وتجرى هذه العمليات بواسطة منشار من دون تخدير الحيوانات التي لا تشعر بأي ألم.

وستخزن القرون المقطوعة «في موقع آمن خارج حديقة الحيوانات» ومن المرجح إتلافها في فترة قريبة»، بحسب ما كشفت الناطقة باسم المؤسسة أندريا ييروسوفا.

وفي العام 2014، كانت حديقة الحيوانات هذه قد أتلفت 53 كيلوغرامًا من قرون وحيد القرن المجمعة من عمليات صيد غير شرعية، في خطوة رمزية تندرج في جهود حماية هذا النوع المهدد بالانقراض.

وتستخدم قرون هذه الحيوانات مسحوقة في ممارسات الطب التقليدي في آسيا عمومًا والصين وفيتنام خصوصًا. ويصل سعر الكيلوغرام الواحد منها إلى 60 ألف دولار في السوق السوداء، أي ضعف سعر الذهب.

وفي السادس من مارس، تلقى حيوان وحيد قرن أبيض اسمه فينس ثلاث طلقات نارية في رأسه في حديقة حيوانات بالقرب من باريس وسرق قرنه. ويشتبه المحققون في أن تكون هذا الحادثة من تدبير عصابة إجرامية منظمة.