معالجة ثغرة النتائج المضللة في «غوغل»

تعمل «غوغل» على معالجة ثغرة تقنية في أنظمة الحلول الحسابية لعمليات البحث تؤدي إلى ظهور نتائج «غير ملائمة ومضللة».

ومن بين هذه النتائج غير الملائمة مثلاً إعلان تحضير الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لانقلاب عسكري، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

هذه المعلومات المغلوطة كانت موضوعة في صدارة النتائج لعمليات البحث عبر محرك «غوغل»، أو أنها كانت تظهر كإجابات على أسئلة مطروحة عبر المساعد الصوتي «غوغل هوم» المدمج بمكبر الصوت المتصل بالإنترنت في الأجهزة المنزلية.

وكشفت هذه المعلومات عبر مقالة نشرت قبل أيام عبر مدونة «سيرتش إنجن لاند» المتخصصة. وكشف صاحب هذه المعلومات إجابات أخرى «مغلوطة بالكامل» بينها أن أربعة رؤساء أميركيين سابقين كانوا أعضاء «فاعلين ومعروفين» في منظمات «كو كلوكس كلان» المنادية بتفوق العنصر الأبيض، من دون أدلة تاريخية لتأكيد ذلك، أو رد المساعد الصوتي «غوغل هوم» بالإيجاب على السؤال عما إذا كان الجمهوريون الأميركيون أشبه بالنازيين.

وأشار صاحب المدونة داني ساليفان إلى أن هذه الأخطاء «لا تبدو مقصودة» بل هي «نتيجة اختيارات سيئة من الأنظمة الحسابية والذكاء الصناعي في غوغل».

وأكد هذا الأخير لوكالة الأنباء الفرنسية أن هذه النتائج تصدر على أساس أنظمة حلول حسابية. وقال: «للأسف، ثمة حالات نظهر فيها مواقع مع مضامين غير ملائمة أو مضللة»، لافتًا إلى أن «غوغل» تعمد فور إبلاغها بذلك إلى «سحبها سريعًا وهو ما قمنا به في هذه الحالة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط