اكتشاف جديد يعيد النظر في عمر الأرض

تؤشر متحجرات لكائنات مجهرية حية تعود إلى ما بين 3.77 مليار سنة كحد أدنى و4.29 مليار، إلى أن الحياة ظهرت على كوكبنا قبل ما كان العلماء يعتقدون بكثير.

ومن شأن هذا الاكتشاف الذي أعلنه علماء أن يعزز الأمل بالعثور على آثار تدل على حياة سابقة على كوكب المريخ، لوجود تشابه كبير بين الكوكبين في الماضي السحيق، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

واكتشف العلماء هذه الكائنات الحية الدقيقة في طبقات من الكوارتز في موقع حزام نوفواغيتوك الجيولوجي في شمال شرق كيبيك (كندا). ونشرت النتائج في مجلة «نيتشر».

وقال ماثيو دود من جامعة «يونيفرسيتي كوليدج لندن» (يو سي إل) في شريط نشر على موقع المجلة: «بفضل صور التقطت بالليزر للعينات المأخوذة تمكنا من تحديد وجود متحجرات دقيقة هي الأقدم في العالم». ويبلغ قطر هذه المتحجرات نصف قطر شعرة بشرية. أما طولها فقد يصل إلى نصف ميليمتر.

ويرى ماثيو دود أن «الأهم في هذه الاكتشافات هو أن الحياة تمكنت من الانطلاق بشكل مبكر على الأرض مما يطرح أسئلة مثيرة للاهتمام» حول ما حصل على المريخ ومناطق أخرى من الكون.

ويتساءل: «هل حصل الأمر نفسه على كواكب أخرى؟»، خصوصًا وأن وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» تمكنت من إثبات أن كوكب المريخ كان يضم في ماضيه الغابر مياهًا سائلة على سطحه.

ورصدت هذه الكائنات الحية الدقيقة في حزام نوفواغيتوك وهو نتوء يمتد على طول سواحل كيبيك المعروفة بأنها تحوي أقدم صخرة مكتشفة حتى الآن (4.29 مليار سنة). وأوضح دومينيك بابينو من جامعة «يو سي إل» أيضًا والمشرف الرئيس على الدراسة: «أُرخت بوسيلة موثوق بها إلا أنها لا تزال محط جدل».

وأضاف أن العلماء توخوا الحذر وقدروا أن هذه المتحجرات تعود بالحد الأدنى إلى «3.77 مليار سنة».

يعتقد العلماء أن كوكب الأرض تشكل قبل أربعة مليارات و567 مليون سنة

وهذا يعني أنها أقدم بثلاث مئة مليون سنة من أقدم متحجرات كائنات حية دقيقة عثر عليها حتى الآن. ووجدت تلك المتحجرات في أستراليا وتعود إلى 3.460 مليار سنة، على ما أوضح دومينيك بابينو. ويعتقد العلماء أن كوكب الأرض تشكل قبل أربعة مليارات و567 مليون سنة.

وتشكلت المتحجرات في قاع البحر، قرب فتحات مائية حرارية ناجمة عن النشاط البركاني تحت قاع البحار، وتؤدي إلى تسخين حرارة المياه في العمق، وفقا للباحثين.
واتجه دوميينيك بابينو المشرف على الدراسة إلى كيبيك لاختيار العينات التي جرى تحليلها، وتعين على العلماء أولًا أن يثبتوا أن هذه التشكيلات ذات أصل حي، وكالة الأنباء الفرنسية.

وتبين وجود شعيرات وأنابيب دقيقة في طبقات الكوارتز تشكلت بفعل نشاط نوع من البكتيريا يعيش على الحديد، بحسب ما جاء في بيان صادر عن جامعة «يونيفرسيتي كوليدج لندن».

في سبتمبر من العام 2016، توصل فريق آخر من الباحثين إلى العثور في غرينلاند على تشكيلات كلسية نشأت بفعل نشاط مستعمرات جرثومية، تعود إلى ثلاثة مليارات و700 مليون سنة.

ونشأت تلك التشكيلات على سطح المياه، أما التشكيلات المكتشفة أخيرًا فهي في أعماق البحار.

ويقول ماثور دود ان الدراسة الاخيرة تظهر: إن «الحياة تطورت على كوكب الأرض في الوقت الذي كان كل من الأرض والمريخ ينعمان بالمياه السائلة على سطحيهما». ويضيف: «نحن ننتظر بالتالي أن نعثر على آثار لحياة سابقة على كوكب المريخ قبل أربعة مليارات سنة، إلا أن كان كوكب الأرض استثناء في ذلك».