«يوتيوب» ستطلق خدمة بث تلفزيوني تدفقي

أعلن موقع «يوتيوب» أنه سيطلق قريبًا في الولايات المتحدة خدمة تلفزيون عبر البث التدفقي تنافس مباشرة محطات الكابل.

وتتوجه محطة «يوتيوب تي في» إلى الجيل الشاب الساعي إلى مشاهدة نشرات الأخبار والأفلام والمسلسلات من خلال اشتراك واتصال بالإنترنت، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وستكون الخدمة محصورة الآن بالولايات المتحدة، وهي موجهة إلى «الأشخاص الذين يريدون مشاهدة ما يريدون عندما يريدون وبالطريقة التي يريدون ومن دون التزام»، بحسب ما أكدت المسؤولة في الخدمة، سوزان فوتشيكي، خلال مؤتمر صحفي نقل بالبث التدفقي.

وأوضحت الشركة أن المستخدمين يمكنهم أن يشاهدوا عبر أجهزتهم الموصولة من أجهزة لوحية وهواتف وغيرها، المحطات التلفزيونية الأميركية الرئيسة من «إيه بي سي» و«سي بي إس» و«فوكس» و«إن بي سي»، فضلاً عن المحطات الرياضية وبرامج أخرى.

وستطلق الخدمة في الأشهر المقبلة، وستكلف 35 دولارًا في الشهر لحساب مفتوح إلى ستة مستخدمين مختلفين، وستنافس تاليًّا «الباقات المحصورة» التي توفرها شركات مشغلة مثل «ديش» و«إيه تي آند تي».

وسيوسع نطاق الخدمة لاحقًا ليشمل دولاً أخرى. وهي تسمح بتسجيل البرامج لمشاهدتها لاحقًا.

المزيد من بوابة الوسط