الدنمرك تكافح «الانتقام الإباحي» عبر الإنترنت

قدمت الدنمرك الجمعة مشروع قانون لردع نشر الأشرطة الإباحية بهدف الانتقام على الإنترنت يتضمن عقوبة السجن عامين للضالعين في مثل هذه الممارسات.

وأكد رئيس الوزراء الدنمركي لارس لوكه راسموسن عبر «فيسبوك» أن «صور العشاق السابقين يتم تشاركها على الإنترنت بشكل صادم».

وأضاف: «إن تأثير هذه الممارسات على الضحايا قد يستمر مدى الحياة»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي الدنمرك، 17 % من الرجال و13 % من النساء بين 15 و25 عامًا لهم صور تظهرهم عراة منشورة عبر الإنترنت، وفق أرقام حكومية. ولا تتيح أية بيانات معروفة نسبة الصور المنشورة من دون موافقة هؤلاء.

ويرمي المشروع الحكومي المقدَّم من وزراء العدل والمساواة بين الجنسين والتربية، أيضًا إلى إعلام الضحايا بالإجراءات الواجب اتباعها لدى تقديمهم شكوى.

وتنص القوانين السارية حاليًّا في الدنمرك على فرض عقوبة بالسجن حتى ستة أشهر في حق الضالعين في مثل هذه الممارسات.

 

المزيد من بوابة الوسط