روسيا تنتج قاذفة قنابل متطورة

أبلغت إدارة مصنع «غوربونوف» للطائرات في مدينة قازان وزير الدفاع الروسي عن جاهزية المصنع لإنتاج قاذفة القنابل الاستراتيجية المطورة «تي – 160 أم 2» على دفعات.

وتزود الطائرة بأجهزة إلكترونية حديثة تقوم بتصنيعها شركة «التكنولوجيات الالكترونية اللاسلكية» الروسية، مع العلم أن جزءًا منها تستخدم في مقاتلة «آ – 50» للجيل الخامس، وفق موقع «روسيا اليوم».

وستحصل الطائرة أيضًا على أجهزة الكمبيوتر ووسائل الحرب الإلكترونية الحديثة ونظام الملاحة الجديد ومنظومة التحكم في الأسلحة من جيل جديد.

ويقوم المصنع الآن بتجميع أول طائرة من هذا الجيل سيشكل أساسًا لتصنيع طائرات أخرى.

وسيبدأ إنتاج قاذفة القنابل الاستراتيجية المطورة «تي – 160 أم 2» على دفعات حسب الخبراء قبل الموعد المحدد سابقًا، وهو العام 2023. فيما يمكن أن تقوم أول طائرة من هذا النوع برحلة جوية أولى بعد سنتين أو قبل ذلك.

وسيبلغ عدد الطائرات الاستراتيجية المطورة التي ستسلم إلى القوات الجوية والفضائية الروسية 50 طائرة.

يذكر أن قاذفة «تو – 160» الاستراتيجية صممت لكي تقصف بالأسلحة العادية والنووية الأهداف المهمة في المناطق البعيدة جغرافيًّا وفي عمق أراضي العدو. ويشار إلى أن «تو- 160» مجهزة دائمًا بصواريخ مجنحة بعيدة المدى من طراز «Х-55СМ» (عددها في الطائرة أكثر من 10 صواريخ). ويمكن للقاذفة أن تحمل كذلك صواريخ Х-555 المزودة برؤوس نووية.