ليبي يطور أصغر وأرخص جهاز في العالم لمساعدة ضعاف السمع

نجح الليبي عدنان شنيب في تطوير جهاز لمساعدة ضعاف السمع بتكلفة أقل تصل إلى 90%، وفق ما نقلت مجلة «كاليفورنيا بيزنس جورنال» الأميركية.

وذكرت المجلة أن شنيب كرس حياته المهنية لأكثر من عقدين من الزمن لمساعدة الأشخاص ضعاف السمع، ونجح في صناعة أصغر جهاز سمع في العالم أطلق عليه اسم «ليريك» (Lyric)، والذي يغير مجرى الصناعة بأكملها بتخفيض تكاليف تصنيع الأجهزة المساعدة بنسبة 90% وتصل تكلفته الآن إلى 300 دولار مقارنة بثلاثة آلاف دولار من قبل.

ونقلت المجلة عن شنيب أن «أجهزة السمع يجب أن تكون متوافرة في متناول الجميع. ونريد تطوير أجهزة يستطيع الجميع تحمل تكلفتها وليس 1% فقط من السكان».

وقال: «تلك هي مهمتنا، نحن ملتزمون بصنع أجهزة لمساعدة ضعاف السمع بتكلفة بسيطة في متناول الجميع»، وأوضح أن تكلفة الجهاز نفسه قليلة لا تتعدى 100 دولار لكنها ترتفع إلى ثلاثة آلاف دولار حين تصل إلى المستهلك، بسبب الضرائب والمكاسب المضافة في المتاجر، ولهذا يتم عرض الجهاز على مواقع الإنترنت حتى لا يتحمل المستهلك تلك الأعباء الإضافية.

وتابع: «في صغري حزنت كثيرًا لإصابة أبي بضعف في السمع وعدم قدرته على شراء جهاز، وهذا دفعني إلى التفكير في تطوير أجهزة مساعدة رخيصة».

وأشارت البيانات إلى أن 37 مليون أميركي يعانون ضعف السمع، ولا يحصل 80% منهم على العلاج بسبب ارتفاع التكلفة في المقام الأول.