وفاة آخر رائد فضاء مشى على سطح القمر

توفي الأميركي يوجين سيرنان، آخر رائد فضاء مشى على القمر في العام 1972، عن 82 عامًا بحسب ما أعلنت عائلته ووكالة الفضاء الأميركية.

وكان يوجين سيرنان قائدًا لمركبة «أبولو 17» في ديسمبر 1972. وكانت هذه ثالث رحلة فضائية له وآخر رحلة أميركية مأهولة إلى القمر، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في تغريدة: «نأسف لوفاة الرائد المتقاعد في (ناسا) جين سيرنان وهو آخر إنسان مشى على القمر».

وجاء في بيان للعائلة نشرته «ناسا» أن رائد الفضاء والضابط السابق في البحرية الأميركية كان يعاني مشاكل صحية منذ فترة. وأضافت عائلته: «حتى في سن الثانية والثمانين كان جين يحرص على تشارك رغبته في تواصل اكتشاف الإنسان للفضاء ويشجع المسؤولين في بلادنا والشباب كذلك على عدم جعله آخر إنسان مشى على سطح القمر». وتوالت الإشادات به بعد إعلان وفاته.

وأشار مركز كينيدي في تغريدة «أد إسترا جين» مستخدمًا عبارة لاتينية معناها «حتى النجوم».

وُلد سيرنان في شيكاغو العام 1934 وكان أحد 14 رائدًا اُختيروا للانضمام إلى «ناسا» العام 1963. وشارك في مهمات «جيميناي» و«أبولو».

وأمضى ما مجموعه 566 ساعة و15 دقيقة في الفضاء من بينها أكثر من 73 ساعة على سطح القمر.

وغادر يوجين سيرنان البحرية و«ناسا» في العام 1979 للانضمام إلى القطاع الخاص. وأصبح خصوصًا معلقًا تلفزيونيًّا للرحلات الفضائية. وفي العام 2016 كرس له فيلم وثائقي بعنوان «آخر رجل على القمر».

وأتت وفاته بعد شهر على رحيل جون غلين رائد الفضاء الشهير في مرحلة غزو الفضاء عن 95 عامًا. وكان غلين أول أميركي يدور في مدار الأرض بعد سنة على السوفياتي يوري غاغارين.

المزيد من بوابة الوسط