إحباط تهريب حراشف آكل النمل

أحبطت السلطات الصينية محاولة إدخال أكثر من ثلاثة أطنان من حراشف آكل النمل الحرشفي، وهو حيوان مهدد بالانقراض داخل شحنة قادمة من أفريقيا.

وعثرت السلطات الجمركية في شنغهاي على قرابة 3.1 طن من حراشف هذا الحيوان الثديي مخبأة في حاوية وممزوجة بشحنة من الخشب مستوردة من نيجيريا، على ما أفادت القناة الرسمية «سي سي تي في».

ويرجح قتل 7500 حيوان للحصول على هذه الكمية من الحراشف. وأوقف ثلاثة أشخاص إثر عملية الضبط هذه على خلفية الاشتباه في أنهم استوردوا الحراشف بطريقة غير شرعية من أفريقيا إلى الصين، بحسب «سي سي تي في».

وحيوان آكل النمل الحرشفي الذي يتخطى طول لسانه طول جسمه محمي بموجب اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض (سايتس) التي وقعت الصين عليها.

وتستخدم حراشف هذا الحيوان في بعض المناطق الصينية لفوائدها المفترضة على حليب الأمهات وفي ممارسات الطب التقليدي. وتقوم شبكة واسعة تنتشر فروعها في كل أنحاء جنوب شرق آسيا بالاتجار بالآلاف من هذه الحيوانات كل سنة.

وشددت الصين في أبريل الماضي العقوبات المفروضة على مستهلكي الأنواع المهددة أو المتاجرين بها لتصل إلى 10 سنوات من السجن، لكن السلطات لا تزال متساهلة في تطبيق القانون.

وبحسب وسائل الإعلام الصينية، قد يبلغ ثمن حراشف آكل النمل الحرشفي 5 آلاف يوان (700 دولار تقريبًا) للكيلوغرام الواحد في السوق السوداء. لكن أسعار هذه الحراشف التي تعزى إليها مزايا علاجية في الطب الصيني التقليدي قد ترتفع بعد أكثر. وتقدر قيمة الكمية المضبوطة في إطار هذه العملية بأكثر من مليوني دولار.

وكما هي الحال مع قرون حيوانات وحيد القرن، هذه الحراشف مؤلفة بكل بساطة من مادة الكيراتين التي تتشكل منها الأظافر البشرية. غير أن بعض ممارسي الطب التقليدي يصفونها لعلاج أمراض عدة، بما فيها السرطان.

المزيد من بوابة الوسط