هل يمكن إنشاء «نجم الموت»؟

هل يمكن بناء منشأة تشبه «نجم الموت» الذي شاهده الجمهور حول العالم في سلسلة «حرب النجوم»؟ هذا السؤال طرحته جريدة «Space.com» الأميركية على العلماء.

وأوضح العالم رايتشل بيوركس في جامعة تكساس الأميركية قائلاً: «ينتج أقوى أجهزة الليزر المعاصرة شعاعًا تقدر قوته بـ 2 بيتا واط. أما نجم الموت القادر على تدمير كواكب فإنه بحاجة إلى ليزر ينتج قدرة تزيد على القدرة المذكورة بمليارات المرات. وفي حال توليد مثل هذه المحطة الفضائية لتلك الكمية من الطاقة بواسطة جهاز ليزرخارق، فإنه يحرق نجم الموت بكامله»، حسب «نوفوستي».

يذكر أن الثوار وسكان امبراطورية المجرة، في ملحمة «حرب النجوم»، من إخراج جورج لوكاس، هددوا بما يسمى «نجم الموت» بصفته منصة يبلغ حجمها حجم قمر صغير، يقطنها مليون جندي من الجيش والأسطول الإمبراطورييْن وبضع مئات من الروبوتات القتالية، حسب «روسيا اليوم».

وقام عالم الاقتصاد الأميركي، زكاري فاينشتاين، العام الماضي بحساب النفقات اللازمة لبناء «نجم الموت» من قبل الإمبراطور بالباتين، فتوصل إلى استنتاج مفاده بأن «نجم الموت» سيكلف الإمبراطور مبلغًا قدره 193 كوينتيليون دولار، ما يعادل نحو 4.3 % من الناتج المحلي الإجمالي للمجرة.

وأشار العلماء إلى مشاكل أخرى تحول دون بناء «نجم الموت»، وهي مشاكل فيزيائية، علمًا بأن قطر «نجم الموت» يفوق 160 كيلومترًا، ما يمنعه من الدوران في مدار الأرض لمدة طويلة دون أن يدمر نفسه مهما كانت احتياطات الوقود فيه.

بينما يطرح العلماء من وقت إلى آخر مشاريع أكثر تواضعًا تشبه «نجم الموت». وعلى سبيل المثال طرح العالم الأميركي في جامعة كاليفورنيا التكنولوجية فيليب لوبين العام 2013، مشروع إنشاء منصة مدارية «DE STAR» من شأنها تدمير كويكبات أو تغيير مسارها.

ويرى لوبين أنه من الممكن استخدام مثل هذه المنظومة، لتسريع مركبات فضائية حتى سرعة تقارب سرعة الضوء ، ما يتيح فرصة للقيام برحلات فضائية إلى خارج المنظومة الشمسية.

 

المزيد من بوابة الوسط