العثور على حطام مركبة الشحن الروسية «بروغرس» في سيبيريا

عثر في منطقة توفا في سيبيريا قرب الحدود مع منغوليا على حطام مركبة الشحن الروسية «بروغرس» التي تحطمت الأسبوع الماضي بعد انطلاقها من الأرض لتزويد محطة الفضاء الدولية بالمؤن والمعدات.

وعثر رعاة على قطع من المركبة غير المأهولة في جبال هذه المنطقة السيبيرية، وقال مسؤول محلي إن «قطعة أخرى، ليست كبيرة جدًا، عثر عليها أيضًا في باحة أحد المنازل»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف: «لم يسجل أي ارتفاع في إشعاعات اليود أو أي مادة كيميائية في الجو»، داعيًا السكان إلى عدم لمس أي قطعة يعثرون عليها.

وكانت وكالة الفضاء الروسية روسكوسموس فقدت الاتصال بالمركبة بروغرس الخميس، بعيد إقلاعها من قاعدة بايكونور في كازاخستان.

ومسحت فرق روسية مناطق في سيبيريا كان يرجح أن تسقط فيها البقايا، لكنها لم تعثر على شيء.

ومن أبرز التفسيرات المحتملة لتحطم مركبة الشحن اندلاع حريق في حجرات احتراق وقود محرك الطابق الثالث من الصاروخ، بحسب ما أفاد مصدر في قطاع الفضاء الروسي لوكالة تاس، مضيفًا أن السبب في ذلك قد يكون دخول جزيئات من الخارج أو خلل في التصنيع.

ولا يؤثر هذا الحادث وفقدان المؤن والمعدات على الرواد الستة المقيمين في محطة الفضاء الدولية، بحسب روسكوسموس.