الأجهزة القابلة للفك تتفوق على اللوحية

تتراجع مبيعات الأجهزة اللوحية المعلوماتية بشكل ملحوظ، وهو الأمر الذي استمر خلال الربع الثالث، في سوق عالمية تحتل فيها الأجهزة الرخيصة الثمن مع لوحة مفاتيح قابلة للفك حيزًا متزايدًا.

وأفادت تقديرات شركة «آي دي سي» لأبحاث السوق بأن مجموع الأجهزة اللوحية، التي بيعت من كل الماركات، بلغ 43 مليونًا خلال الربع الثالث، أي 14.7 % أقل مما كانت عليه قبل عام، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الأربعاء.

إلا أن مبيعات الأجهزة اللوحية بلوحة مفاتيح قابلة للفك بسعر يقل عن 200 دولار، فحققت مستوى قياسيًّا على ما ذكرت «آي دي سي».

وقال جيتيش أوبراني، المحلل لدى «آي دي سي»: «للأسف تقدم الكثير من هذه الأجهزة اللوحية المتدنية السعر نوعية متدنية كذلك»، مشيرًا إلى أن «ذلك قد يضر بالسوق على المدى الطويل لأن هذه الأجهزة قد تعتبر بسهولة أنها قابلة للرمي بدلاً عن اعتبارها بديلاً للحواسيب الشخصية».

وحافظت شركة «آبل» الأميركية على المرتبة الأولى في العالم رغم تراجع مبيعات «آي باد» بنسبة 6.2 % على سنة. وهي تحتل 21.5 % من حصص السوق.

وحلت «سامسونغ» ثانية مع 15.1 % من السوق، متراجعة من نسبة 19.3 %، تلتها «أمازون» في المرتبة الثالثة مع 7.3 % وهي حسنت نتائجها بفضل العروض الكثيرة المتعلقة بجهازها اللوحي «فاير».

وأتت شركتان صينيتان في المرتبة الرابعة والخامسة هما «لينوفو» و«هواوي» مع 6.3 و5.6 % من السوق على التوالي.