3 رواد يعودون بعد 115 يومًا في الفضاء

بعد 115 يومًا في محطة الفضاء الدولية، عاد إلى الأرض ثلاثة من رواد الفضاء، وهم يابانية وروسي وأميركي، حطوا في كازاخستان، الأحد.

وهبط أناتولي إيفانيشين وتاكويا أونيشي وكاثلين روبينز بواسطة نموذج جديد من مركبة سويوز، عند الساعة 03.58 بتوقيت غرينتش في سهوب هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى، على ما أوضح المسؤولون الروس عن الرحلة.

وكاثلين روبينز عالمة الأحياء التابعة لـ«ناسا» هي أول مَن فك رموز «دي إن إيه»، في الفضاء خلال مهمتها. وكانت هذه أول رحلة لها إلى الفضاء شأنها في ذلك شأن تاكويا أونيشي. وأُرجئ إطلاق مركبة سويوز لأكثر من أسبوعين خلال الصيف، لإجراء تجارب إضافية عليها.

وجهز النموذج المحسن من المركبة بنظام ملاحة جديد ودروع حماية أكثر مقاومة مع مزيد من الخلايا على الألواح الشمسية.

وفي أغسطس، نجحت كاثلين روبينز في محطة الفضاء الدولية في فك رموز «دي إن إيه» في عينات مأخوذة من فأر وفيروسات وبكتيريا، مستخدمة جهازًا صغير جديدًا سمي «مينيين».

وروبينز هي أول امرأة تسافر إلى محطة الفضاء الدولية، منذ الإيطالية سامنتا كريستوفوريتي، التي تحمل الرقم القياسي لأطول مدة تمضيها امرأة في مهمة واحدة (199 يومًا). وعادت إلى الأرض في يونيو 2015.