«جونو» يدنو من الملك لكشف أسرار أكبر الكواكب

دنا المسبار «جونو» من كوكب «المشترى»، استعدادًا لكشف أسرار هذا الجرم الغازي العملاق، أكبر كواكب المجموعة الشمسية.

ودخل المسبار الأميركي في مدار «المشترى» في 4 يوليو، بعد رحلة استمرت خمس سنوات، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وعند الساعة 12.51 «ت غ» السبت، كان المسبار على ارتفاع أربعة آلاف و200 كيلومتر من الغطاء السحبي للكوكب، وهي المسافة الأدنى في هذه المهمة.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في بيان: «إنها فرصة لنا لنراقب ملك الكواكب في مجموعتنا الشمسية عن كثب».

وأُطلقت المركبة غير المأهولة «جونو» من الأرض في 5 أغسطس 2011، في مهمة تبلغ تكاليفها مليارًا و100 مليون دولار.

وستدور 37 مرة حول «المشترى»، على ارتفاعات مختلفة، في مهمة تستمر عشرين شهرًا.

ومن أهداف المهمة التعمق في فهم تكوين الكوكب تحت طبقات السحب الغازية التي تغطيه، وهو أمر ما زال محجوبًا عن عدسات التلسكوبات حتى الآن.

وتسعى مهمة «جونو» إلى معرفة ما إن كان «المشترى» لديه نواة صلبة، وإلى مسح حقول الجاذبية القوية فيه وتلك المغناطيسية لتحديد هيكليته الداخلية، فضلاً عن قياس نسبة المياه وغاز الأمونياك في غلافه الجوي المنخفض.

ويبعد «المشترى» عن الأرض 869 مليون كيلومتر، ولذا فإن الإشارات اللاسلكية التي ترسلها المركبة تستغرق 48 دقيقة لتصل إلى مركز التحكم الأرضي.

 

 

المزيد من بوابة الوسط