ورقة «الخليج العربي للنفط» الثالثة بمسابقة دولية

تحصلت الورقة البحثية المقدمة باسم إدارة الاستكشاف قسم الجيولوجيا، بشركة الخليج العربي للنفط، على الميدالية البرونزية في مسابقة Performed by Schlumberger. وشارك في المسابقة أكثر من 1500 ورقة بحثية، مقدمة من معظم شركات النفط العالمية.

وأفاد مدير عام الاستكشاف بالشركة، المهندس عادل المريمي، بأن الخليج العربي للنفط تحصلت على الترتيب الثالث دوليًا من بين 1500 شركة عالمية، تكريمًا على ورقة بحثية بالمناصفة مع شركة شلمبرجير في مجال تحليل معلومات سرود الآبار، وساهم فيه فريق الاستكشاف بالشركة في التزويد بالمعلومات والمساهمة في التقييم وإبداء الرأي الفني. علمًا بأن العمل المذكور قدم في مؤتمر دولي من قبل فريق شركة شلمبرجير، وتعذر حضور فريق الاستكشاف بشركة الخليج العربي للنفط.

التقنية في مجال تصوير بيانات الصخور
موضوع البحث هو كيفية مساهمة التقنية المتقدمة في مجال تصوير بيانات الصخور والمكامن الجيولوجية، باستخدام البيانات الدقيقة لتسجيل الآبار(FMI) في استكشاف التفاصيل الدقيقة للطبقات الجيولوجية، والتي لا تحلل بواسطة القياسات الاعتيادية للآبار. وجرى تطبيق هذه التقنية المتقدمة في الموضوع البحثي على بعض حقول الشركة في منطقة الحمادة، وحقل البيضاء مما ستساهم النتائج التقنية في الفهم الدقيق لطبيعة الصخور والمكامن الجيولوجية لجميع الأقسام العملية بالشركة مثل قسم الحفر، وقسم الاستكشاف وقسم التطوير والمكامن، حسب قوله.

وجرى تسليم الميدالية البرونزية إلى رئيس لجنة الإدارة بشركة الخليج العربي للنفط، المهندس محمد بالقاسم بن شتوان، من قبل مدير إدارة الشؤون التجارية ومعاملات الشراء بشركة شلمبرجير في ليبيا ومدير شركة شلمبرجير في المنطقة الشرقية.

أشادت إدارة شركة شلمبرجيرفي ليبيا بحصول الخليج العربي على هذه الجائزة

وأشادت إدارة شركة شلمبرجيرفي ليبيا بحصول الخليج العربي على هذه الجائزة، مما يدل على المستوى التقني المتميز بالشركة، حيث إن هذه الجائزة هي الوحيدة في هذا المجال التقني المتقدم على مستوى قارتي أفريقيا وأوروبا.

وأعرب بن شتوان عن سعادته لحصول الشركة على الميدالية البرونزية، واعتبر أن هذا يدل على إمكانية وقدرة المهندس الليبي في المحافل الدولية والعالمية كافة، مشددًا على دعمه الكامل لاستخدام جميع التقنيات الحديثة المتوافرة في قطاع النفط، لإثبات قدرة شركة الخليج العربي للنفط على مواصلة العمل برغم كل التحديات الأمنية والاقتصادية.

يذكر أن شلمبرجير واحدة من أكبر الشركات العالمية في مجال الخدمات النفطية، ولها أكثر من 85 فرعًا حول العالم، وبدأت نشاطها في الخدمات النفطية في ليبيا في خمسينات القرن الماضي.

المزيد من بوابة الوسط