الشمس تشرق 3 مرات يوميًا على هذا الكوكب

ربما يمكن للحقيقة أن تفوق الخيال، وهذا مع حدث بعدما اكتشف علماء كوكبًا خارج نظامنا الشمسي، وهو كوكب تشرق فيه الشمس ثلاث مرات يوميًا وكذا الغروب، وهو الأمر الذي فاق خيال مؤلف سلسلة «ستار وورز».

واكتشف فريق من علماء الفلك كوكبًا يبدو أكثر غرابة حتى من كوكب «تاتويين» الذي يقيم عليه لوك سكايووكر بطل «ستار وورز» الذي يدور حول شمسين، على ما يؤكد العلماء الذين نشر اكتشافهم في مجلة «ساينس» الأميركية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، السبت.

والكواكب بنجمين منتشرة نسبيًا في الكون، إلا أن تلك التي تتمتع بثلاث نجوم وأكثر نادرة. وكتب العلماء يقولون «تصوروا كوكبًا يشهد ثلاث عمليات شروق وثلاث عمليات غروب للشمس يوميًا بحسب المواسم التي تستغرق أطول من الحياة البشرية». ويحتاج هذا الكوكب إلى 550 سنة أرضية لإتمام دورته حول النجوم الثلاث.

وأوضح كيفن واغنر عالم الفلك في جامعة أريزونا أحد القيمين الرئيسين على الاكتشاف «خلال نصف عملية الدوران تقريبًا يمكن رؤية الشموس الثلاث في السماء ويبقى اثنان منهما أقل لمعانًا قرب بعضهما البعض بينما المسافة الظاهرة بينهما وبين النجمة الرئيسية وهي الأكثر لمعانًا تتفاوت خلال السنة».

وهذا القرب بين النجوم الثلاث ينعكس كما هي الحال على الأرض تناوبًا لليل وللنهار مع ثلاث عمليات شروق وغروب يوميًا على ما أوضح العالم. لكن عندما يتوسع مدار الكوكب وتبتعد النجوم الثلاث عن بعضها البعض يعرف الكوكب نهارًا متواصلًا تقريبًا على مدى ربع دورانه أي 140 سنة أرضية على ما توصل إليه العلماء بفضل محاكاة حسابية.

وسمي الكوكب «إتش دي 131399 إيه بي»، ويتمتع بأبعد مدار رصد حتى الآن في نظام متعدد النجوم، على ما أشار العلماء.

ويقع الكوكب على بعد 340 سنة ضوئية (السنة الضوئية توازي 9640 مليار كيلو متر) في كوكبة القنطور، وتشكل على الأرجح قبل 16 مليون سنة فقط ما يجعل منه أحد أحدث الكواكب من خارج النظم الشمسية المكتشفة حتى الآن.

المزيد من بوابة الوسط