عارضة مكتنزة تجبر «فيسبوك» على نشر صورتها

ألغت شركة «فيسبوك» قرارها بشأن حظر صورة عارضة أزياء مكتنزة بلباس البحر، عقب إعلان فريق معدي الإعلان غضبهم من تصرف الشبكة الأشهر في مجال التواصل الاجتماعي، التي بررت قرارها بأن جسم الفتاة عُرض بطريقة غير مرغوب فيها.

وقدمت «فيسبوك» اعتذارها لمعدي هذا الإعلان الذي يهدف إلى الترويج لصورة إيجابية عن الجسد، مقرة بأنها أساءت تقديره، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الأربعاء.

كانت بداية حجب الإعلان الذي قامت به جمعية في ملبورن لحدث يحمل اسم «الدهون والحركة النسوية»، باعتبار أن الصورة المعروضة فيه مخالفة لقواعدها.

ولما اعترض القيمون على الحدث على هذا القرار، شرحت لهم أن الإعلان لا يتماشى مع معاييرها في مجال الصحة واللياقة البدنية لأن «الصورة تعكس الجسد أو أجزاء منه بطريقة غير مرغوب فيها».
وردت «فيسبوك» على جيساماي غليسون، إحدى القيمات على هذا الفعالية التي نشرت مقتطفًا من الرسالة الموجهة إليها على الإنترنت، بالقول «من غير المسموح عرض إعلانات من هذا القبيل لأنها تثير أفكارًا سلبية عند الأشخاص الذين يشاهدونها».

وأعربت جيساماي غليسون عن صدمتها بأن «فيسبوك» لا تعلم «على ما يبدو أن نساء مكتنزات يشعرن بارتياح كامل تجاه مظهرهن.. فيسبوك لم تأخذ في الحسبان على ما يبدو أن حدثنا يتمحور على صورة إيجابية عن الجسد».

وجاء في الرسالة: «تقضي سياستنا بحماية المستخدمين من الإعلانات المسيئة، وليست الحال كذلك معكم، ونأسف على تقييمنا غير الصائب، فنحن نستعرض ملايين الإعلانات كل أسبوع وفي بعض الحالات، نرفض خطأ صورًا لا تتعارض مع تشريعاتنا».

أرباح وإعلانات

وتشير الأرقام إلى أن الشركة سجلت أرباحًا فاقت التوقعات في ربعها المالي الأخير، لسنة 2014، وتضاعفت أرباحها تقريبًا، مقارنة بالعام السابق، مدفوعة بنمو إيرادات الإعلانات، وبلغت أرباح الشركة 2.9 مليار دولار في 2014، مقابل 1.5 مليار دولار خلال 2013، كما حققت الشركة أرباحًا بقيمة 701 مليون دولار في الربع الأخير، مقارنة بـ 523 مليون دولار في 2013، وفق «رويترز».

وفي فبراير نشرت «سكاي نيوز عربية»، أنه بحلول 30 سبتمبر 2014 بلغ عدد مستخدمي «فيسبوك» 1.55 مليار في نهاية سبتمبر بزيادة 14 % عن عددهم قبل عام. ومن بين هؤلاء يستخدم 1.39 مليار الخدمة على أجهزة الهاتف المحمول.

ونمت إيرادات الإعلانات 45.4 % لتصل إلى 4.30 مليار دولار، وبلغ نصيب أجهزة الهاتف المحمول منها 78 % مقابل 66 % في الربع المقابل في العام الماضي. وبلغ إنفاق «فيسبوك» في الربع الثالث من هذا العام ثلاثة مليارات دولار بزيادة قدرها 68 % عن الربع الثالث من العام الماضي، وهو أمر لا يبدو أنه يثير قلق المستثمرين.

وقفز إجمالي إيرادات «فيسبوك» إلى 4.50 مليار دولار في الربع الثالث، وارتفع صافي الربح العائد للمساهمين في الشركة إلى 891 مليون دولار، بما يعادل 31 سنتًا للسهم من 802 مليون دولار، أو 30 سنتًا للسهم.

المزيد من بوابة الوسط