Atwasat

طب بديـل

صالح الحاراتي الخميس 12 مايو 2022, 01:52 مساء
صالح الحاراتي

من سنوات عديدة مضت، كان لى عادة يومية فى وقت معين؛ فبعد أن أقوم بتوصيل ابنتى للمدرسة أعرج في طريق عودتى للبيت على مقهى بسيط ومتواضع وقريب من سكني، لكى أتناول كوبا من القهوة (ماكياتا نص نص)، وكنت ألتقي بعض الزبائن الذين لا أعرفهم ولكن توثقت العلاقة مع أحدهم نظرا لتوافق توقيت وصولنا إلى المقهى.. مضت الأيام وكان موضوع الحديث بيننا يدور غالبا حول نقد الأوضاع المعيشية السائدة فى ذلك الوقت.

في أحد الأيام قال لي، بعد أذنك يا دكتور أريد أن أسألك عن رأيك في الطب البديل. فقلت: هناك جانب من الحقيقة ومقبول ولكن به الكثير من الدجل والكذب والمبالغة، فقال أنه مقتنع بما قلت، ولكن زوجته مقتنعة باحدهم موجود على قناة فضائية ويدّعي أنه يعالج كل الأمراض.. طبعا نظير مبلغ من المال يتم تحويله لحساب ذلك "الدجال"عبر أحد البنوك في ذلك الزمن.

حاولت أن أثنيه عن ذلك، ولكن رغبة زوجته انتصرت، فبعد أيام قليلة التقينا كالعادة فقال أن زوجته مارست عليه ضغوطات لم يستطع معها إلا الذهاب والمضي فى طلب العلاج وأنه قام بتحويل المبلغ المطلوب وهو في انتظار الرد.. بعد شهر وصله الرد وهو عبارة عن "شريط كاسيت" به أدعية مع برطمان "فازو" عسل صغير.. طبعا لم يحدثني في الأمر إلا بعد أن خاب مسعاه مع خيبة أمل كبيرة من زوجته، وبعد عدة أيام حين ألتقيه في المقهى كان يقول لي "فلق وكلاه عميمك" يا ريتني سمعت كلامك، وقال لي أن كثيرا من معارفه حدث معهم نفس السيناريو والنتيجة. فقلت لصديقى.. زوجتك ومعارفك يصدقون ببراءة وربما بسذاجة أولئك الذين يطلقون اسم الطب النبوي على تلك الوصفات، في عملية تدليس وافتراء بواح، متجاهلين أن العلاج فى عهد النبى عليه السلام، كان يعتمد على ما هو معلوم فى تلك الحقبة الزمنية من وصفات عشبية من البيئة وليست وحيا من السماء!

توالت الأيام وصار ما حدث مع صديقى طرفة وحادثة تدعونا إلى الضحك والسخرية ، ألهمنى ذلك الدجل أن اجترح بعض الوصفات احببت أن أمزح بها مع صديقي مترافقة مع نصائح أظنها مهمة.. وهذه بعض الأمثلة بعد ان قولبتها في صيغة تشابه الوصفة الطبية!.

يجفف ورق البردقوش ويطحن جيدا ثم ينقع فى زيت الزيتون لمدة ليلة واحدة على اقل تقدير، ويتم تناول مقدار ملعقة كبيرة من الخليط 3 مرات يوميا لمدة اسبوع واحد. سوف تلاحظ تحسنا كبيرا في خصلة الجرأة والشجاعة التي تمتلكها... عند ذلك استمر في تناول الوصفة ولكن بشكل "تناقصى"... أي أن الجرعة في الاسبوع الثاني تكون مرتين في اليوم فقط، وفي الأسبوع الثالت مرة واحدة في اليوم.... احذر من عدم الالتزام بالمقادير.. وإلا ستجد نفسك وصلت إلى حالة تسمى "التهور" ربما تفضي بك إلى السجن!!

إذا شعرت بانك لا تملك القدرة على الكلام ولا على التفكير!! فما عليك إلا اللجوء للخلطة السحرية التالية المكونة من 99 حبة من الحلبة ومثلها من "اللبان المر" تنقع فى 100 مل من الماء المحلى بالعسل.. ستلاحظ التحسن من اليوم التالي... إيّــاك أن تفرط في تعاطي هذه الوصفة، فالتفكير والكلام من آفات هذا الزمان والنتيجة المحتومة والمجربة لإفراطك هي الدخول في مرحلة من مراحل الجنون والهرطقة والعياذ بالله!؟

هناك وصفة ثبت أنها الشافية من اوهام الحالمين بالعيش بحرّية وكرامة.. احرص على تناول الدجاج المشوي المتبل بكميات وفيرة من الزعتر الجبلى، فالدجاج وما به من هرمونات الأعلاف غضافة للزعتر يهديء الاعصاب، وسوف تشعر بتحسن كبير، وسترى الدنيا بنظرة واقعية هادئة، وتفوز بنوم العوافي يا حضرة المحترم!؟

نصيحة لوجه الله..
هناك وصفة غير صحيحة أحذرك منها.. وهي ما يشاع عن فوائد "الفجل" في دعم وتعزيز الفحولة لدى الرجال!.. فقد ثبت علميا انها وصفة غير مؤكدة وغير صحيحة ولا تخلف وراءها إلا الكثير من الغازات، التي ربما تكون سامة لك ولمن حولك!!.

وأخيرا.. إذا لم تفلح معك الوصفات أعلاه، اتصل بمركز الدجل العالمي لطب الأعشاب الذي سبق أن أعلن بأنه اكتشف خلطة من الأعشاب البحرية تشفي من مرض الإيدز نهائيا وبجرعة واحدة..!؟

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات