إيطالي يسرق 12 مصرفًا بمسدس بلاستيك

سرق رجلاً 12 مصرفًا مستعينًا بمسدس بلاستيكي وحاصدًا 92 ألف يورو لتسديد متأخرات إلى مصلحة الضرائب خصوصًا في البرتغال.

ويمثل المقاول الإيطالي البالغ 36 عامًا، والمقيم قرب بورتو أمام محكمة الخميس في ماتوسينيو في شمال البرتغال، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتراكمت الديون عليه مطلع العام 2015 بسبب بطء العمل، بحسب ما ذكرت جريدة «جورنال دي نوتبسياس» الرئيسة في المنطقة.

ومن أجل تسديد ديونه، قرر المقاول السطو على مصارف من شمال البلاد إلى وسطها بمساعدة شريك له خبير في الأقفال إيطالي أيضًا بين فبراير وسبتمبر 2015.

وعلى مر الأشهر كان المتهم يستخدم المال المسروق لتسديد المتأخرات المتوجبة عليه للدولة البرتغالية من مصلحة الضرائب إلى الضمان الاجتماعي، ونحو 17 ألف دولار على شكل غرامات لعدم تسديد الرسوم المستحقة على استخدام الطرقات السريعة.

وفي كل عملية سطو كان الشريكان يتوجهان إلى مكان السرقة بسيارة المقاول. ويضعان شعرًا مستعارًا أو قناعًا ويشهران المسدس الوهمي ويفرغان الخزنة.

وتمكنت الشرطة من الإيقاع باللصين اللذين أقرا بفعلتهما. وأكد محامي اللص الإيطالي أن موكله ينوي أن يعرض أمام المحكمة كل إيصالات الدفع إلى الدولة البرتغالية.

المزيد من بوابة الوسط