خباز يلقن شقيقه درسًا بقتل 30 شخصًا

قتل صاحب متجر حلويات 30 باكستانيًا بدس مبيدات حشرية داخل الأطعمة التي كان يقدمها في مسعى للثأر من شقيقه الأكبر.

وأقر خالد محمود الجمعة خلال جلسة محاكمة في إقليم بنجاب وسط باكستان بأنه عمد إلى دس السم في داخل الحلويات إثر شجار مع شقيقه الأكبر وشريكه في المتجر طارق الذي «شتمه واعتدى عليه»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ونقل المحقق في الشرطة، محمد أفضل، عن خالد محمود قوله: «كنت أريد تلقينه درسًا»، في تصريحات أكدها ضابط آخر رفيع المستوى في الشرطة. وأضاف المتهم: «كنت غاضبًا جدًا لدرجة مزجت عبوة مبيدات حشرية بالحلويات التي كنت أخبزها في تلك اللحظة».

واشترى رجل من المنطقة هذه الحلويات المسممة ووزعها على أفراد من عائلته وأصدقاء له احتفالاً بعيد مولد حفيده.

ومن بين الضحايا الـ30 للتسمم ثمة والد الطفل وستة من أعمامه وإحدى عماته. كما كان من بين القتلى خمسة أطفال ولا يزال أربعة مصابين يعالجون في المستشفى.

وكان مسؤولون حددوا حصيلة الضحايا سابقًا بـ33 شخصًا، غير أن الشرطة أكدت الجمعة أن الجريمة أودت بحياة ثلاثين شخصًا.

وأبلغت الشرطة صحفيين محليين أن 52 شخصًا في المجموع تناولوا هذه الحلويات المسمومة. وأوقف الشقيقان محمود في هذه القضية إضافة إلى أحد الموظفين لديهما.