ابنة أوباما البكر تسير على خطى والديها

تسير ماليا الابنة البكر للزوجين باراك وميشال أوباما على خطاهما، حيث ستلتحق بجامعة «هارفرد» الأميركية العريقة حيث درس والداها أيضًا، بحسب ما أعلنت السيدة الأولى للولايات المتحدة.

وستأخذ ماليا أوباما، ابنة السابعة عشرة، سنة راحة قبل أن تنضم في خريف العام 2017 إلى صفوف الجامعة الشهيرة الواقعة في ولاية ماساتشوستس (شمال شرق الولايات المتحدة)، علمًا بأن والديها حائزان شهادة حقوق من هذه المؤسسة التعليمية، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وجاء في بيان صادر عن أجهزة السيدة الأميركية الأولى «أعلن اليوم الرئيس مع زوجته السيدة أوباما أن ابنتهما ماليا ستلتحق بجامعة هارفرد في خريف العام 2017 مع دفعة المتخرجين سنة 2021. وستمضي ماليا سنة راحة قبل أن تبدأ دراستها الجامعية».

وسبق للرئيس الأميركي أن صرح في عدة مناسبات، آخرها العشاء السنوي لمراسلي البيت الأبيض الذي نظم السبت، بأنه سيبقى مع عائلته «لبضع سنوات» في واشنطن بعد انتهاء ولايته الرئاسية في يناير، ريثما تكمل ابنته الصغرى ساشا (14 عامًا) دراستها الثانوية.

وترتاد ماليا وساشا حاليًا مدرسة «سيدويل فرندز سكول» الخاصة في واشنطن.

المزيد من بوابة الوسط