رائد فضاء يشارك في ماراثون لندن من الفضاء

شارك رائد الفضاء البريطاني تيم بيك الأحد في ماراثون لندن، ولكن من محطة الفضاء الدولية على ارتفاع 400 ألف متر عن سطح الأرض، حيث ركض على سجادة متحركة في الوقت الذي كان العداؤون يتنافسون على الأرض.

وبدأ تيم بيك مشاركته بالماراثون بمقطع مصور بث على الانترنت فيما كان العداؤون في لندن يتأهبون أيضًا للانطلاق، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وحمل رائد الفضاء أوزانًا ليعوض انعدام الجاذبية، على ما جاء في رسالة بعثها بعدما ركض ما يعادل 42 كيلو مترًا، في الوقت الذي كانت محطة الفضاء التي تدور حول الأرض اجتازت مئة ألف كيلو متر.

وتيم بيك هو ثاني رائد يركض في الفضاء مشاركًا في ماراثون أرضي، بعد الأميركية سونيتا وليامز التي شاركت من الفضاء في ماراثون بوسطن في العام 2007 لمدة أربع ساعات و23 دقيقة وعشر ثوان.

لكن الرائد البريطاني تفوق عليها، إذ أنهى المسافة في ثلاث ساعات و35 دقيقة و21 ثانية، بحسب ما جاء في الموقع الإلكتروني لوكالة الفضاء الأوروبية.

وجاء على الموقع الإلكتروني لموسوعة «غينيس» للأرقام القياسية أنه يجري حاليًا التثبت من أن «تيك بيك سجل رقمًا قياسيًا جديدًا لأسرع ماراثون في مدار الأرض».

وتيم بيك (44 عامًا) هو أول رائد بريطاني يقيم في محطة الفضاء الدولية، في مهمة تستمر ستة أشهر بدأها في ديسمبر.

المزيد من بوابة الوسط