أوباما يرقص التانغو في الأرجنتين

شارك الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في رقصة تانغو مع راقصة أرجنتينية شهيرة خلال مأدبة العشاء الرسمية المقامة على شرفه في بوينوس آيرس مساء الأربعاء.

وبدا أوباما مرتاحًا نسبيًّا وهو يرقص التانغو مع الراقصة مورا غودوي، في حين قامت زوجته ميشال ببضع خطوات تانغو مع الراقص خوسيه لوغونيس، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وكشفت مورا غودوي لصحيفة «لا ناسيون» الأرجنتينية أن الرئيس الأميركي قال لها إنه لا يجيد رقص التانغو، «فأجبته أن ليس عليه سوى أن يتبع خطاي، فرد قائلاً حسنًا وبدأ بالرقص. في النهاية أنا اتبعت خطواته لأنه راقص ماهر».

وقبل مأدبة العشاء الرسمية مع الرئيس ماوريسيو ماكري في مركز «كيرشنر» الثقافي، ألقى باراك أوباما خطابًا قصيرًا استشهد فيه بالكاتب الأرجنتيني خورخي لويس بورغيس، الذي قال: «في هذا البلد لدينا حق مصون في الأمل».

وينهي أوباما، الخميس، زيارته للأرجنتين التي تزامنت مع الذكرى الأربعين للانقلاب العسكري سنة 1976.