متنزه فرنسي يعرض خاتمًا لجان دارك

أعلن عن خاتم منسوب إلى جان دارك احتفظ به الإنجليز على مدى ستة قرون، الأحد أمام نحو خمسة آلاف شخص من قبل مالكه الجديد، وهو متنزه ترفيهي فرنسي اشتراه في لندن.

ودفع «لو بوي دو فو» ثاني أكبر متنزه ترفيهي في فرنسا في منطقة فانديه (غرب) مبلغ 376833 يورو لشراء الخاتم خلال مزاد محتدم في لندن، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأكد مختبر في اكسفورد بإنجلترا أن الخاتم من مجوهرات القرون الوسطى ويعود إلى القرن الخامس عشر، وهو مصنوع من الفضة ومطلي بالذهب.

وقال المؤرخ فرانك فيران: «إن أحدًا لن يؤكد لنا أن الخاتم يعود 100% إلى جان دارك، لكن يمكننا أن نعتبر بكل نية حسنة أن هذا الخاتم أصلي».

والخاتم ضخم وقد حفرت عليه ثلاثة صلبان مع نقش «ج ه س مار» التي تعني «يسوع - مريم». ويبقى الآن إجراء التحاليل التاريخية عليه.

ويفيد المؤرخون بأن جان دارك رمز المقاومة الفرنسية للإنجليز في حرب المئة عام، امتلكت ثلاثة خواتم: واحد ذهبي صغير كانت تريد إعطاءه إلى جدتها وآخر أهداها إياه شقيقها وثالث سرقه منها البورغنديون قبل تسليمها إلى الإنجليز.

والسؤال المطروح الآن هو لمعرفة إن كان الخاتم الثالث هو الذي اشتراه المتنزه الترفيهي الفرنسي.

وتفيد وثائق محاكمة جان دارك التي تمت في ختامها إحراقها حية في روان (شمال غرب) في 30 مايو 1431 بأنها استجوبت حول هذا الخاتم الثالث.

ويصعب على المؤرخين تأكيد صحة هذا الخاتم إذ من الصعب تعقبه مع انتقال ملكيته كثيرًا بين مالكين إنجليز على مر القرون.

المزيد من بوابة الوسط