بريطانية تسرق نصف مليون استرليني من أجل صديقها المصري

سرقت سيدة بريطانية نصف مليون جنيه استرليني، من أجل إرسالها لصديقها المصري الذي أحبته.

وذكرت محكمة غلوسيستر كراون البريطانية أنَّ شينا وارنر (65 عامًا) سرقت المبلغ من مكان عملها، بغرض إرساله لصديقها المصري الذي قال لها إنَّه ينوي شراء عقار بالمبلغ المذكور، بحسب ما ذكر موقع «سكاي نيوز عربية»، الثلاثاء.

وقابلت العجوز البريطانية الرجل المصري صاحب أحد الفنادق في شرم الشيخ العام 2012، وبدأت بإرسال المال له عندما أغراها بأنَّ علاقة رومانسية قد تجمعهما.

لم تترك لنفسها سوى الثياب التي ترتديها

وارنر التي كانت غارقة في حبال عشيقها الشاب باعت كل ممتلكاتها لدعم حبيبها وتحويل المال له، ولم تترك لنفسها سوى الثياب التي ترتديها. بعد ذلك، ومحاولة منها للحفاظ على العلاقة، وجدت وارنر نفسها مضطرة لسرقة أكثر من 500 ألف جنيه استرليني مما يفترض أن يكون رواتب وضرائب في الشركة التي تعمل بها.

استمعت المحكمة إلى أقوال وارنر، وأُدينت بالسرقة من شركتي «كوتسولد» و«شيلتون ديفلوبمينت» اللتين يملكهما جوليان بالمر التي عملت مساعدة له منذ 2007.

أقرَّت وارنر بالاتهامات الموجَّهة إليها، وأُدينت بالسجن ثلاث سنوات.

المزيد من بوابة الوسط