وفاة بطل رياضي بعد قفزة من أحد المرتفعات

لقي دين بوتر المغامر المعروف في أوساط الرياضات القصوى حتفه برفقة صديق له في متنزه يوسيميتي الوطني في ولاية كاليفورنيا (غرب)، في حادث «بايس جامب» على ما يبدو.

وقتل دين بوتر (43 عامًا) وغراهام هانت (29 عامًا) مساء السبت، بعد قفزة من «تافت بوينت» أحد المرتفعات العالية في المتنزه الشهير، حيث تُمنَع هذه الرياضة القصوى على ما ذكرت محطة «إيه بي سي» نقلا ًعن ناطق باسم المتنزه سكوت غيديمان، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويبدو أن الرجلين كانا يحاولان القفز بواسطة «وينغسوت» وهي بزة تشبه الوطواط وتسمح بالتحليق.

وعند الاقتراب من الأرض يفتح ممارسو رياضة «بايس جامب» عادة مظلة ليحطوا بهدوء.

وبعد ورود إشاعات عن وقوع حادث رصدت مروحية جثتين الأحد.

وتوجه حراس المتنزه إلى المكان وحددوا هوية دين بوتر وغراهام هانت.

وأفادت وسائل إعلام أخرى بأن الرجلين اصطدما بحافة جبل عندما كانا يحاولان التحليق في ممر ضيق بين جبلين، وذلك قبل فتح المظلتين.

وذكر موقع التسلق المتخصص «كلابمبنغ كوم» أن بوتر كان من أكثر الشخصيات ابتكارًا ونشاطًا وإثارة للجدل في رياضة تسلق الجبال الحديثة، مشيرًا إلى أنه حطم حدود السرعة في كثير من عمليات التسلق المنفردة، ولا سيما القمم الرئيسة في متنزه يوسيميتي حيث كان يقيم.

وكان دين بوتر شخصية معروفة في أوساط الرياضات القصوى، ولا سيما في مجال «بايس جامب» من الجبال والعمليات التسلق الخاطفة والسير على حبل مشدود.

المزيد من بوابة الوسط