طلاب النرويج يسرقون البطريق

سرقت ثلاثة من صغار طيور البطريق من حديقة للأسماك والطيور البحرية، وتشارك الشرطة النرويجية في حملة بحث محمومة عنها، وتدور الشبهات حول مجموعة من الطلبة.

وقال مدير الحديقة الواقعة على الساحل الغربي للنرويج تور إريك ستاندال لـ «رويترز» بعد اختفاء صغار طيور البطريق الثلاثة وبيضة «إنها مأساة»، مشيرًا إلى الخطر الذي يتهدد صغار البطريق في حالة خروجها من العش قبل الموعد المناسب.

وقالت محققة الشرطة ريتا ثورسن إن الشرطة النروجية وجهت إلى خمسة أو ستة طلاب تهمة تهديد أرواح الطيور باقتحامهم حديقة الأسماك استنادًا إلى شرائط الفيديو في كاميرات المراقبة.

وأضافت: «لم يعترف أي منهم بأخذ طيور البطريق».

ويعتبر شهر مايو وقت احتفالات للتلاميذ المتخرجين في المدارس الثانوية في النرويج، ويشمل ذلك الإكثار من احتساء الخمور والتهريج والإقدام على أفعال غير مألوفة، مثل البقاء دون نوم 72 ساعة أو تقبيل رجل شرطة.

وقال ستاندال إن أكثر من مئة متطوع شاركوا في عمليات بحث الشرطة عن صغار طيور البطريق في المنطقة المحيطة بالحديقة.

وصغار طيور البطريق عمرها نحو ثلاثة أسابيع، ويزن كل منها نحو 300 غرام.