تركيا تطبع نسخة أرمنية من القرآن

طبعت تركيا أربعة آلاف نسخة من القرآن باللهجتين الأرمنية الغربية والشرقية، للمرة الأولى.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية الاثنين عن مدير مكتب النشرات الدينية، يوكسل سلمان، أنَّ هذه المبادرة لا علاقة لها بالذكرى المئوية لإبادة الأرمن في ظل السلطنة العثمانية، التي تم إحياؤها في 24 أبريل الماضي.

وقال سلمان إنها تأتي تلبية لـ«الطلب الكبير» من الأقلية الأرمنية في البلاد، المكونة من 60 ألف شخص، يضاف إليهم العدد نفسه من الأرمن المقيمين الذين لا يحملون الجنسية التركية.

وتابع: «إضافة الى مواطنينا الأرمن لم يكن في إمكاننا تجاهل الاهتمام الذي أظهره الشتات الأرمني لتعلم القرآن. اتخذنا هذا القرار لتقديم معلومات مباشرة عن الإسلام».

وتنفي تركيا نفيًّا قاطعًا أن تكون السلطنة العثمانية نظَّمت عمليات قتل بشكل منهجي لسكانها الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى وترفض كلمة «إبادة» التي يستخدمها الأرمن والمؤرخون وحوالي 20 بلدًا منها فرنسا وإيطاليا وروسيا.

وفي الأسابيع الماضية ردَّت أنقرة بعنف على كل التصريحات التي أشارت إلى إبادة الأرمن أو التي طلبت الاعتراف بها.

ونشر مكتب سلمان نسخًا للقرآن في 16 لغة بما فيها الكردية، حيث يشكل الأكراد 20% من سكان تركيا.

والأسبوع الماضي، لوَّح الرئيس رجب طيب أردوغان بنسخة للقرآن بالكردية، مما أثار غضب المعارضة التي اتهمته باستخدام الدين لأغراض سياسية، إذ جاء ذلك خلال اجتماع انتخابي في جنوب شرق البلاد، حيث غالبية السكان من الأكراد.