مخبأ زعيم مافيا يتحول إلى ثكنة للشرطة الإيطالية

حوَّلت الشرطة الإيطالية المخبأ السابق لتوتو ريينا زعيم إحدى المافيات الإيطالية، السبت، في باليرمو (جنوب) إلى ثكنة خلال مراسم رمزية بحضور وزير الداخلية أنجلينو ألفانو.

وكان ريينا عراب مرهوب الجانب في كوزا نوسترا، المافيا الصقلية، ومعروفًا بحيلته وقساوته. وكان مطارَدًا لمدة عشرين عاما قبل أن يوقف في 15 يناير 1993 في هذا المنزل في فيا برنيني في باليرمو. ويمضي الآن عقوبة بالسجن مدى الحياة.

واعتبر ألفانو في كلمة أن «الدولة كسبت والمافيا خسرت».

وكانت التسعينات شهدت التزامًا كبيرًا من قبل الدولة والقضاة والمجتمع المدني لمحاربة المافيا الصقلية مع أن هذه الأخيرة تبقى على بعض النفوذ في مناطق مختلفة، لاسيما على صعيد الحياة السياسية والأعمال.

وتحمل الثكنة اسم ماريو تراباسي وسالفاتوري بيرتولوتا وهما شرطيان قُتلا في اعتداء أودى بحياة القاضي روكو كينيتشي العام 1983.

المزيد من بوابة الوسط