قتل أقدم دبة في أميركا

تخلصت حديقة حيوان في جنوب ولاية أريزونا من أحد حيوانات دب الملايو الشمسي بأسلوب القتل الرحيم، ويُعتقَد أنَّها أقدم دبة من هذا النوع تعيش في الأسر بالولايات المتحدة.

وقُتلت الدبة البالغة من العمر 34 عامًا واسمها دريسينا -التي يقول حراس حديقة الحيوان إنَّها كانت تعشق الفول السوداني والعسل- يوم الثلاثاء الماضي بعد أن أكدت نتائج فحوص الأسبوع الماضي إصابتها بعاهات خطيرة بالمخ، وفقًا لـ «رويترز».

وقال الطبيب البيطري بحديقة حيوان «رايد بارك» في توكسون، إليكسيس مورينو، في بيان: «مع توقع آثار سيئة لتطور المرض مستقبلاً واستمرار تدهور حالتها اتضح أنَّ نوعية الحياة لديها لن تتحسَّن، ما استدعى اتخاذ قرار بالغ الصعوبة بالتخلص منها بالقتل الرحيم».

وأشارت الحديقة إلى أن متوسط العمر المتوقع لأنثى دب الملايو الشمسي يبلغ 23 عامًا.

وقال المسؤولون إن الدبة دريسينا التي تزن نحو 156 رطلاً جاءت إلى توكسون من حديقة حيوان سان دييغو العام 2001، وقالوا إنَّها كانت تتجنَّب الظهور خلال السنوات الأخيرة وتحبذ العزلة والمكوث في حظيرتها بعيدًا عن الأنظار بسبب ضعف البصر.

لكنها كانت تتمتع بشعبية جارفة ويقوم رواد الحديقة وأعضاء البرامج التعليمية بزيارتها في عزلتها.

وقالت مديرة الشؤون التعليمية بالحديقة، فيفيان فانبينين: «كانت دبة نادرة ذات طابع خاص. قطعًا ستترك فراغًا بين أسرة الحيوانات بحديقتنا. إنَّه لأمر محزن».

وقال المسؤولون إنَّ دببة الملايو الشمسية تعيش أصلاً في جنوب شرق آسيا وتعتبر من الأنواع المعرَّضة للخطر بسبب إزالة الغابات والصيد الجائر، ويقولون أيضًصا إنه يتم صيدها للحصول على الحويصلة المرارية التي تستخدمها بعض الثقافات في مجال الطب التقليدي.