استئصال جزء من جمجمة طفل أطلق رصاصة على نفسه

استأصل أطباء جزءًا من جمجمة طفل أميركي عمره عامان بعدما أطلق رصاصة على نفسه من مسدس والده.

وقالت الشرطة إن طفلاً في أريزونا في حالة حرجة لكن مستقرة بعد أن أطلق رصاصة على نفسه في الوجه باستخدام مسدس والده، والذي وجده فيما يبدو ملفوفًا في ملاءة بفراش الرجل.

وأوضحت أن المسدس كان «ملفوفًا مثل وسادة» في غرفة النوم الرئيسة حيث كان الطفل يلهو، بينما كانت جدته تشاهد التلفزيون، فيما كانت خالته تغسل أطباقًا، وقال رجال بحث جنائي إن شقيقه البالغ من العمر سبع سنوات كان أيضًا داخل المنزل، وإن أباه كان في العمل.

وأعلنت الناطقة باسم إدارة شرطة بيوريا السارجنت شاري هاوارد أن الطفل أطلق رصاصة واحدة أصابته في الوجه ونفذت عبر الرأس.

وتابعت: «كل ما يمكنني قوله هو أن الطفل محظوظ للغاية لكي يبقى على قيد الحياة الآن»، موضحة استئصال جزء من جمجمة الطفل لكي يخفف الورم الذي نجم عن الرصاصة.

ونُقِل الطفل بسيارة إسعاف إلى مستشفى محلي للأطفال قرب منزله غرب فينيكس.