كاميرون يتعرض للسخرية بسبب «أستون فيلا»

ارتكب رئيس الوزراء البريطاني المحافظ ديفيد كاميرون هفوة بشأن فريق كرة القدم المفضَّل لديه قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات التشريعية في البلد التي تبدو المنافسة محتدمة جدًّا في إطارها، وهو ما عرَّضه لموجة من التعليقات الساخرة.

وقال زعيم حزب المحافظين خلال كلمة إنَه يدعم نادي ويست هام يونايتد مع أنَّه معروفٌ بأنَّه من مشجعي نادي أستون فيلا. وقد عزا كاميرون هذه الغلطة إلى نص كلمته، إلا أنَّ الجدل احتدم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال المهاجم الإنجليزي الدولي السابق غاري لينيكر عبر «تويتر»: «ديفيد كاميرون نسي أي فريق يشجع. فقد كان أستون فيلا الأسبوع الماضي وبات ويست هام هذا الأسبوع. فهل يختار بيرنلي الأسبوع المقبل؟».

واعتبر الاستير كامبل، مستشار رئيس الوزراء العمالي السابق توني بلير أنَّ هذا يثبت أنَّ كاميرون «منقطع» كليًّا عن الواقع.

وغالبًا ما يتعرَّض كاميرون لتعليقات ساخرة بسبب انتمائه إلى عائلة ميسورة وهو لم يبدأ بالحديث عن فريق مفضَّل لديه إلا في العام 2005 عندما أصبح زعيمًا لحزب المحافظين. وكان عمه رئيسًا سابقًا لأستون فيلا.

لكن سبق له وقال العام 2001 إنَّه لا يتابع رياضة كرة القدم. وفي بريطانيا، حيث تحتل كرة القدم حيزًا كبيرًا، يكشف السياسيون بحماسة عن الفريق المفضَّل لديهم في هذه الرياضة.