شركة فرنسية تصنع عطرًا من رائحة الموتى

في خطوة فريدة من نوعها تعتزم شركة فرنسية اعتبارًا من سبتمبر المقبل البدء في بيع عطور مستخرجة من روائح الملابس لأحباء توفوا أو في غياب موقت.

وطرأت الفكرة على ذهن الفرنسية كاتيا ابالاتيغي بعدما فقدت والدها الحبيب ورائحته التي كانت تحبها كثيرًا.

وتوضح الموظفة في شركة التأمين البالغة 52 عامًا لوكالة الأنباء الفرنسية: «تحدثت إلى والدتي في الموضوع فقالت لي إنها هي أيضًا مشتاقة إلى رائحته، وإنها أحجمت عن غسل غطاء وسادته».

وأضافت: «بعد مساعٍ عدة، تواصلت مع جامعة لوهافر (شمال غرب) التي وضعت تقنية لنسخ الرائحة البشرية».

وأوضحت جيرالدين سافاري الأستاذة المحاضرة في الجامعة: «نأخذ قطعة ثياب عائدة للشخص المعني ونستخرج منها الرائحة، الأمر الذي يشكل نحو خمسين جزيئية ونعيد تشكيلها على شكل عطر في عملية تستغرق أربعة أيام».

وسيطلق نجل كاتيا ابالاتيغي الذي لا يزال طالبًا في معهد التجارة، المشروع في منتصف سبتمبر بمساعدة عالم كيمياء.

وأوضحت ابالاتيغي: «نقترح على العائلات عبر شركة دفن الموتى زجاجة صغيرة بعطر الراحل يؤخذ من قطعة قماش توفرها لنا، على أن يكون السعر بحدود 560 يورو».

ووصفت ما تعرضه بأنه «عزاء من خلال حاسة الشم» يضاف إلى الصور وأشرطة الفيديو والتذكارات الأخرى عن الفقيد.

وتنوي الشركة أن تتوسع بعد ذلك خارج حدود فرنسا لكنها لا تريد أن تحصر نفسها في المناسبات الحزينة، إذ تفكر أيضًا بمجالات أخرى مثل عيد العشاق.