امرأة تترك ابنها «المشلول» لزيارة صديقها

تركت امرأة ابنها المصاب بشلل رباعي في منطقة حرجة في متنزه في فيلادلفيا لمدة أسبوع تقريبًا، لتتمكَّن من زيارة صديقها في ماريلاند. وقال اللفتنانت جون ووكر، من شرطة فيلادلفيا إنَّ أحد المارة عثر على الشاب (21 عامًا) ليل الجمعة راقدًا على أوراق الشجر ومغطى ببطاطين وبجواره كرسيه المتحرِّك ونسخة من الكتاب المقدس، وفقًا لـ «رويترز». وقال الناطق باسم الشرطة إنَّ هذا الشاب الذي تُرِكَ في الغابة لا يستطيع الكلام ومصابٌ بشلل دماغي.

وأشار ووكر إلى أنَّ السلطات تعتزم توجيه اتهامات إلى المرأة بالاعتداء الجسيم والفشل في رعاية شخص عاجز. ويعتقد المحققون أنَّ الشاب ربما تُرِكَ في الغابة منذ يوم الاثنين. وشَعَرَ مسؤولون في مدرسته بقلق حياله لعدم حضوره الأسبوع الماضي واتصلوا بوالدته وبعمته. وقالت العمة إنَّه مفقودٌ منذ يوم الثلاثاء.

وأضاف ووكر: «هذا الشخص لا يستطيع حماية نفسه، لا يستطيع القيام بأي شيء على الإطلاق». وتم نقل الشاب إلى مستشفى في فيلادلفيا ليعالج من الإسهال وسوء التغذية.