سافر مختبئًا في نظام عجلات الطائرة

اختبأ شاب إندونيسي في نظام عجلات طائرة كانت تقوم برحلة بين جزيرتي سومطرة وجاوا استمرت ساعة رغم البرد القارس ونقص الأكسجين بحسب ما ذكرت السلطات.

وعثر على ماريو ستيفن أمباريتا (21 عامًا) في نظام عجلات طائرة بوينغ 737-800 تابعة لشركة «غارودا إندونيسيا» الوطنية لدى وصولها إلى مطار دولي قريب من جاكرتا آتية من بيكانبارو (سومطرة)، على ما قال المدير العام للنقل الجوي، سوبراسيتيو، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح: «عندما حطت الطائرة في المطار كان يسير مترنحًا وينزف من أذنه لكنه في حال جيدة الآن». وأضاف: «لقد عرَّض حياته فعلاً للخطر، إذ إن الطائرة طارت على ارتفاع 34 ألف قدم حيث ينقص الأكسجين وتكون الحرارة تحت الصفر».

واستجوبت الشرطة الشاب الذي لم يكن يحمل أوراقًا ثبوتية، وقد أكد أنه تحضر لهذه المغامرة لمدة عام وهو يراقب وضع المطار الذي طار منه.

ولم يتضح لماذا اختار المسافر أن يختبئ في نظام عجلات الطائرة. وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشاب أراد بأي ثمن الانتقال إلى جاكرتا مسقط رأسه.

وبعد هذا الحادث فرضت وزارة النقل عقوبات على مسؤولي المطار الذي أقلعت منه الطائرة واعدين بتحسين الإجراءات الأمنية لتجنب تكرار حادث كهذا.