«اغتصاب جماعي» يودي بمجلة شهيرة إلى ساحة القضاء

تعتزم جماعة طلابية بجامعة فرجينيا الأميركية مقاضاة مجلة «رولينغ ستون» بسبب مقال بعنوان «اغتصاب في الحرم الجامعي»، إذ وصفته بأنَّه عمل صحفي مستهتر أضر بسمعتها.

وجاء في المقال، الذي سحبته المجلة في ما بعد، أنَّ الطالبة (جاكي) تعرَّضت لاغتصاب جماعي من أعضاء الجماعة الطلابية العام 2012، وفق «رويترز».

وقال رئيس الجماعة الطلابية في تشارلوتسفيل بفرجينيا، ستيفن سكيبيوني، عبر بيان: «من الواضح أنَّ جماعتنا الطلابية وأعضاءها تعرَّضوا لتشويه السمعة، لكننا نخشى أنْ يدفع الأمر برمته بعض الضحايا إلى التزام الصمت خوفًا من مواجهة مهاجميهم».

ولم تعلق «رولينغ ستون» على الأمر. وأسس جان وينير المجلة في 1967 لتناول أخبار الموسيقى والثقافة في الأساس. وتنشر شركة «وينير ميديا» الخاصة المجلة إلى جانب مجلتي «يو إس ويكلي» و«مينز جورنال».

اتهام دون دليل
ولم يتوصَّل تحقيق أجرته شرطة تشارلوتسفيل إلى دليل على تعرُّض جاكي للاغتصاب الجماعي.

وفي ديسمبر، اعتذرت المجلة عن «تناقض» في القصة. وأقرَّت بأنَّها لم تحاول قط الحصول على تعليق من سبعة رجال اُتُّهموا بارتكاب واقعة الاغتصاب المزعومة.

المزيد من بوابة الوسط