أزمة في حافلة ركاب بسبب طفلة صغيرة

غافلت طفلة، تبلغ من العمر أربعة أعوام، والديها وتسللت من الباب الخلفي للمنزل لتخرج بحثًا عن مشروبها المفضَّل، إذ فاجأت سائق حافلة عامة وركابها حينما ركبت بمفردها في ولاية بنسلفانيا الأميركية ليلاً بحثًا عن مثلجات.

وأظهرت لقطات مراقبة، طفلة قصيرة القامة ذات شعر أشقر ولباس أرجواني اللون، تعتلي الحافلة بمدينة فيلادلفيا، في الساعة الثالثة صباحًا، وتجلس بمفردها وسط استغراب الركاب، وفق «رويترز».

وقالت الناطقة باسم هيئة النقل في جنوب شرق بنسلفانيا، كريستن جيجر: «إنَّ الطفلة التي بدا عليها السعادة وهي تمدِّد قدميها أمامها أبلغت ركاب الحافلة بأنَّها ترغب في شراء بوظة». وأضافت الناطقة أنَّه فور ملاحظة الطفلة أوقف السائق الحافلة واتصل بمركز المراقبة وانتظر حتى وصلت الشرطة.

ونُقلت الطفلة إلى مستشفى مجاور إلى أنْ وَصَلَ أبواها. وأشار سائق الحافلة، ويدعى هارلن جينفر، الذي وصفته الناطقة بـ«السائق المثالي» إلى أنَّه شعر بالصدمة لرؤية طفلة صغيرة تركب حافلة بمفردها.

ونقلت محطة محلية تابعة لشبكة «إيه بي نيوز» عن والدي الطفلة أنَّهما لم يعرفا أنِّ ابنتهما غافلتهما وتسللت من الباب الخلفي للمنزل بحثًا عن مشروبها المفضَّل من متجر قريب.