ساعي بريد يحتفظ بـ7 آلاف رسالة في منزله

أوقفت الشرطة الأرجنتينية شابًا (29 عامًا) كان يعمل ساعي بريد منذ ستة أشهر في منطقة وسط الأرجنتين، بعد العثور على أكثر من سبعة آلاف رسالة في منزله لم يسلمها لأصحابها.

وكان ساعي البريد يغطي مدينة إمبالسيه، التي تضم 15 ألف نسمة، ويحتفظ بالرزم البريدية في منزله بدلاً عن أن يسلمها إلى أصحابها، وتنوعت محتويات هذه الطرود بين بطاقات بريدية ورسائل رسمية ومستندات ثبوتية وبطاقات ائتمان وفواتير، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وصرح دانييل فلوريس المسؤول في الشرطة لقناة «تي إن» التلفزيونية: «لا نعلم بعد لماذا كان يقوم بذلك؟».

وعثرت الشرطة على هذه الرسائل بالمصادفة تقريبًا عندما كانت تفتش منزل ساعي البريد إثر شكوى اتهم فيها بسرقة معدات، وكانت الرزم التي لم تفتح غالبيتها موضوعة في أكياس، وقد يواجه الشاب ملاحقات قضائية بتهمة انتهاك سرية المراسلات.