بالفيديو والصور: زوجة ملتحية حديث العالم

يعرف العالم ظاهرة «النساء الملتحيات»، وهو الأمر الذي يؤرق عددًا لا بأس به من النسوة حول العالم، إذ لا يجدن من الرجال مَن يتفهَّم هذه الظاهرة وعادة ما يعشن حياة صعبة بلا زوج ولا رفيق.

أطلقت أناليزا هاكلمان لحيتها بعد سنوات من حلقها بعد أنْ حصلت على دعم من زوجها، ونقلت جريدة «ديلي ميل» البريطانية قصتهما أخيرًا، وقبل أنْ تلقي الجريدة الضوء على قصة حياة هاكلمان، عَرَضَ برنامج تليفزيون الواقع «الحب الغريب» قصتها وزوجها على اعتبار أنَّهما يمثلان واحدة من أغرب حالات الحب.

وبعد البرنامج والجريدة، انتقلت قصة السيدة الأميركية، التي تقطن كاليفورنيا، وزوجها حول العالم، نظرًا لجرأتها وحب زوجها لها.

وكانت أناليزا تحلق وجهها لتصبح أكثر جاذبية في نظر زوجها، لكنها قرَّرت أنْ تترك لحيتها تنمو احتفالاً بمرور 5 سنوات على زواجها.

وتعاني السيدة تكيُّسًا بالمبايض وهي حالة هرمونية تتسبَّب في زيادة شعر الوجه، وعانت منذ طفولتها نمو الشعر.

وأكدت السيدة، التي تحتفل بمرور خمس سنوات على زواجها، أنَّ زوجها يدعمها لأنَّه يحبها بالرغم من أنَّها تعرف أنَّه لا يحب لحيتها، لكن حبه لها هو الأهم كما أكدت.

جوليا باسترانا
وتعد جوليا باسترانا واحدة من أقدم النساء الملتحيات عبر التاريخ، وهي من الهنود الحمر في المكسيك، وكانت تمتلك لحية كاملة وشاربًا. انفصلت عن قبيلتها وأُرسلت للعيش مع بيدرو سانشيز حاكم ولاية سينالوا للعمل كخادمة، خلال رحلة عودتها اُعتُرضت من بعض الأشخاص الذين وعدوها بثروة كبيرة إذا سمحت لهم باصطحابها في جولة في الولايات المتحدة. وأمضت نحو ثلاث سنوات على حلبة المتحف الأميركي .. تزوَّجها أحد الأشخاص الذين قاموا معها بالجولة ويدعى تيودور وسرعان ما أصبحت حاملاً، وفق «ويكيبيديا».

وذهبت السيدة للعمل في موسكو يوم 20 مارس 1860 وأنجبت طفلاً كان يغطيه شعر أسود تمامًا مثل والدته، وأُصيب بالاختناق بعد الولادة وعلى الرغم من جهود الأطباء لإنقاذه، فإنَّه توفي بعد خمسة أيام في 25 مارس. بعد وفاة جوليا تم تحنيط جثتها وجثة ابنها وتمَّ حفظ الجثتين في متحف التاريخ الطبيعي في أوسلو وعُرضتا في النرويج والسويد وكانت آخر مرة شوهد فيه الجثتان سليمتان العام 1975.
وفي وقت لاحق اقتحم بعض المخرِّبين المتحف وقطعوا ذراع جوليا من أجل سرقة ملابسها وشوَّهوا وجهها بشدة.

وحديثًا، ذاع صيت المغنية النمساوية، كونشيتا رست، التي فازت أخيرًا بمسابقة يوروفيغن للأغنية، إذ أنَّها واحدة من أشهر النساء الملتحيات في العالم، والتي لا تخفي ذلك.

المزيد من بوابة الوسط