هكذا يصنعون الضحك

هل يمكن اعتبار الضحك علم وصناعة؟ هذا ما يجيب عنه صاحب أطول ضحكة في العالم، الإثيوبي بيلاشوا غيرما، والذي افتتح أكاديمية للضحك في العام 2011.

وطموح هذا الرجل لم يتوقف عند هذا الحد، إذ شرع فعليًا في إنشاء جامعة للسعادة وقرية للضحك، ليضمهما إلى مدرسة افتتحها في أديس أبابا لتدريب تلاميذه على الضحك والتخلص من الهموم، وفقًا لوكالة «الأناضول».

واستغرق غيرما ثلاث ساعات وست دقائق من الضحك دون توقف في العام 2008، ليدخل موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية بصفته صاحب أطول ضحكة.

وكشف الرجل، الذي يحمل درجة الماجستير في علم النفس والاجتماع، نوعين من المساقات التي يدربها في أول كلية للضحك في العالم، حيث يعكف على تدريب طلابه من المهنيين على الضحك للتخلص من همومهم والتعامل مع مشاق العمل.

كما ينظم غيرما (49 عامًا) دورة تدريبية مدتها ثماني ساعات لكبار السن والحوامل، والأخرى دورة «التدريب المهني» وتستغرق 36 ساعة، مخصصة لأصحاب المهن، مثل علماء النفس والممرضات والأطباء وربات البيوت.

ويقول: إن «الضحك وسيلة تواصل بين الجميع: الأغنياء والفقراء، الكبار والصغار، القادة والشحاذين».

ويحاول أن ينشر بين تلاميذه في مدرسة الضحك وأن هذا الأمر يرمي إلى تهدئة الأعصاب والعلاج النفسي بتوسيع الأوعية الدموية وتنشيط عضلات القلب، والحد من التوتر لخلق عالم أفضل، مشيرًا إلى أن العالم المتقدم يستثمر مبالغ كبيرة في علاج الأمراض النفسية والعصبية والضيق والإجهاد.

وأشار إلى أنه بوسع أي شخص أن يلتحق بمدرسته نظير رسوم، ورسوم الالتحاق بمدرسة الضحك لا تتعدى 22 دولارًا، بينما يعفي السيدات الحوامل من الرسوم، مرجعًا ذلك إلى أنه يريد تشجيع الأمهات على الانخراط في هذه الدورات حتى يتمكنّ من الضحك وينتقل الفرح لمن بداخل بطونهن الذين سيشكلون المستقبل، وفق موقع «بيزنس».

والمثير أن إثيوبيا هي البلد الأول الذي يحتفل بيوم الضحك الوطني في الأول من نوفمبر سنويًّا.

ومضى غيرما قائلاً: «نذهب إلى مختلف المدارس والمستشفيات ودور رعاية المسنين، حيث يمكننا أن نُضحك الأطفال والمرضى نزلاء المستشفيات من بينهم أولئك المصابون بأمراض عقلية والمسنون».

وأشار غيرما وهو أب لستة أبناء إلى أنه وجد عزاءه في الضحك بعد وفاة زوجته المريضة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

وبيَّن أنه بدأ حياته بالتدريس في مدرسة ابتدائية، ثم أصبح مديرًا للمدرسة، وبعدها عمل مدربًا كرة قدم للكلاب البوليسية ووجد تشجيعًا وحوافز من أفراد الشرطة حتى تمكن من افتتاح سوق تجارية وبناء منزل قبل أن تهدم كل ممتلكاته بسبب الفيضانات تارة واندلاع حريق تارة أخرى.

وأي شخص يعيش في قرية الضحك سيغرم عند الفشل بغرامة عبارة عن ابتسامة، وسيكون سكان القرية من بين أولئك الذين تلقوا التدريبات.

ضحك ويوغا
وفي الهند، هناك مدرسة لتعليم اليوغا تعتمد على نوع معين من التدريبات الضاحكة، التي تعلم المتدربين كيف يضحكون من قلوبهم، ويستفيدون من انبساط وانقباض العضلات جراء هذه التدريبات، مما ينعكس على الصحة العامة.

وعلميًا، وجد العلماء في جامعة «لوما ليندا» في كاليفورنيا، أن الاستعانة بالبرامج الكوميدية قد تساعد في تقليص مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية، إذ يؤدي الضحك لرفع معدلات الكولسترول الجيد، الذي يقي القلب من الأمراض، بحسب «سي إن إن بالعربية».

وقال الدكتور لي بيرك، الذي قاد البحث: «اختيار نمط الحياة له تأثير مهم على الصحة والأمراض... الأطباء يدركون جيدًا أن للتفاؤل والأمل والبهجة كالضحك والمرح تداخلات سيكولوجية جوهرية».
والفارق بين غيرما وغيره أنه لا يضحك الآخرين كما يحدث جراء برامج الكوميديا، مثلما هو حال باسم يوسف أو جون ستيوارت، بل هو يعلم الآخرين فن الضحك، وكيف يضحكون.

تعلم كيف تضحك
رغم أن الأمر ليس بهذه البساطة، إلا أنه يمكنك أن تتعلم كيف تضحك، وإليك بعض الخطوات لتعلمك كيف تضحك: كي تنتزع البهجة في هذا الزمن المليء بالصراعات، فكر في شيء تجده مضحكًا، وابتسم كثيرًا، واختر أي وقت للضحك كيفما شئت، وإن اضطررت فاختلق الضحك، فيمكنك مشاهدة واحد من الأفلام الكوميدية التي تضحكك، وكذا تحدث عن الأشياء المرحة والمضحكة مع من تحب، في محيط المنزل والعمل وأي مناسبة اجتماعية.