وفاة أكبر معمرة في العالم بالمكسيك

توفيت امرأة مكسيكية تعد هي الأكبر سنًا في العالم عن عمر 127، وفقًا لما قالته وكالة حكومية.

وقالت إدارة النظام الوطني للتنمية العائلية المتكاملة في المكسيك، والتي تحققت من عمر المرأة إن ليندرا بيسيرا التي ولدت بولاية «تاموليباس» الواقعة على الحدود الشمالية للبلاد في 31 أغسطس 1887، توفيت صباح الخميس في منزلها في «زابوبان» بولاية «خاليسكو» في غرب المكسيك، وفقًا لـ «رويترز».

ولم تكن بيسيرا مدرجة على قوائم أكبر المعمرين في العالم، حيث لم يكن بحوزتها في السابق وثائق رسمية.

ولم تقدم إدارة النظام الوطني للتنمية العائلية سببًا للوفاة.

وقال جواد الوبي دياز رئيس مركز للمسنين في زابوبان، إن بيسيرا لديها خمسة أبناء وماتوا جميعًا، مضيفًا أنه أصبح لديها 161 سليلاً بحلول العام 2011، مشيرًا إلى أنه سيتم دفنها اليوم السبت.

وقال حفيدها صمويل الفير (70 عامًا) إنها ببساطة توقفت عن التنفس، حيث واجهت مشاكل في رئتيها قبل أشهر قلائل.

وقال إنها اعتادت أن تمتعه بقصص عن الثورة المكسيكية، والتي بدأت العام 1910 عندما كانت تتولى إعداد الرقاق للجنود.

المزيد من بوابة الوسط