أوبرا وينفري تبيع أثاث شقتها لصالح التعليم

قرَّرت مقدِّمة التلفزيون الشهيرة، أوبرا وينفري، بيع أثاث عتيق ولوحات زيتية وصور وأعمال فنية على السيراميك وتذكارات من شقتها في شيكاغو، الشهر المقبل، لصالح مؤسِّستها التعليمية الخيرية.

ومعظم القطع التي ستُباع في المزاد المقرَّر في 25 أبريل وعددها 571 قطعة من شقتها في وسط المدينة.

وقالت دار مزادات «ليزلي هيندمان» إنَّ عائدات المزاد ستُوجَّه لأكاديمية أوبرا وينفري للقيادة التي تدعم أكاديمية تعليم الفتيات في جنوب أفريقيا.

وعلقت دار المزادات على متعلقات أوبرا قائلة: «هي جامعة مقتنيات ممتازة .. محنكة جدًّا».

وأضافت: «لديها كثيرٌ من المقتنيات المتباينة، وجمعت على مدى السنين كافة الأنواع المختلفة».

ومن المتوقَّع أنْ تكون أكثر المقتنيات المعروضة جذبًا للمال لوحة انطباعية بعنوان «عارية في رداء أحمر» للفنان ريتشارد ميلر ويقدَّر سعرها قبل البيع بين 80 و120 ألف دولار.

ومن المتوقع أنْ تحقق لوحات أخرى ما بين 20 و40 ألف دولار.

ولا توجد حاليًّا تقديرات لإجمالي عائد معروضات المزاد الذي سيُقام ليوم واحد. ويستطيع مزايدون تقديم عروض شراء عبر الإنترنت بجانب مَن سيحضرون داخل قاعة المزاد.

وستقدَّم بعض القطع المعروضة للبيع تشمل ملابس ومستلزمات زينة وأعمال بورسلين وأشياء أخرى في معرض يسبق المزاد في الفترة من 16 إلى 24 أبريل المقبل.

وتقدِّر مجلة «فوربز» صافي ثروة وينفري (61 عامًا) بنحو ثلاثة مليارات دولار.

المزيد من بوابة الوسط