حملة لتشجيع تناول «الأنشوجة»

استقبل شمال إسبانيا كبار الطهاة من أنحاء العالم، الثلاثاء، من أجل تدشين حملة للتشجيع على تناول الأسماك الصغيرة مثل الأنشوجة (الأنشوفة) بشكل أكبر، بهدف توفير الطعام لمزيد من الناس والحد من الضغط على محيطات العالم.

وأصدرت منظَّمة «أوشينا» غير الهادفة للربح والمعنية بالحفاظ على المحيطات بيانًا نشرته «رويترز» جاء فيه: «تناول أسماك مثل السردين وتمليحها بدلاً عن تصنيعها في شكل وجبات سمك لإطعام مزارع السلمون والخنازير والدجاج أكثر فائدة من تناول البروتين».

وأطلق الطهاة حملتهم من مدينة سان سباستيان عاصمة إقليم الباسك شمال شرق إسبانيا.

وتعهد الطهاة بتقديم الأنشوفة وأسماك صغيرة أخرى في مطاعمهم بدءًا من اليوم العالمي للمحيطات في 8 يونيو.

وقال الرئيس التنفيذي لمنظَّمة «أوشينا»، أندي شاربليس: «يمكن أنْ نوفِّر الطعام لملايين الناس إذا تناولنا الأنشوفة والأسماك الصغيرة الأخرى بصورة مباشرة بدلاً عن السلمون المربَّى في المزارع أو الحيوانات الأخرى التي تُربَّى على وجبات من السمك وزيت السمك».

وتقدِّر منظَّمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة أنَّ 37 % من الأسماك التي تصطاد بأنحاء العالم تصنع في وجبات سمك وزيوت الأسماك.

المزيد من بوابة الوسط