قانون أميركي لحماية الحيوانات الأليفة من العنف الأسري

رعاية الحيوانات الأليفة ستكون موضع اهتمام في حالات الطلاق والعنف الأسري وفي حالات أخرى بموجب مشروع قانون جديد قدِّم إلى كونغرس ولاية ألاسكا الأميركية.

وقالت النائبة الجمهورية ليز فازكيز عضو مجلس نواب الولاية عن مقاطعة أنكوراغ، المشارِكة في وضع مسوَّدة القانون إنَّ التشريع المقترح يستهدف نزع أسلحة من يسيؤون معاملة الحيوانات الأليفة كوسيلة للعقاب، وفقًا لـ «رويترز».

وسيسعى مشروع القانون، الذي قدِّم الإثنين، إلى تعديل لوائح لتشمل فرض رعاية أو حماية موقتة للحيوانات الأليفة.

ويشترط مشروع القانون الأخذ في الاعتبار رعاية الحيوانات الأليفة أثناء نظر دعاوى الطلاق، ويطالب أصحاب الحيوانات التي يتم وضعها في دور للحماية بسبب الإهمال أو الوحشية بتحمل تكاليف إيوائها.

وقالت فازكيز وزميلها الديمقراطي ماكس جرونبرغ وكلاهما محاميان في أنكوراغ ومن أصحاب الحيوانات الأليفة إنَّهم يتوقَّعان أنْ يحظى التشريع بتأييد الحزبيْن.

المزيد من بوابة الوسط