لندن تستعرض أزياء المسلمات حول العالم

تقيم المصورة الإيرانية، سارة شمس أفاري، حاليًا معرضًا بالقاعة الملكية للمهرجانات بالعاصمة البريطانية لندن، يضم مجموعة من الصور، تركز على فردية المرأة المسلمة والتنوع العرقي للنساء اللاتي يرتدين الزي الإسلامي.

وحرصت سارة على إبراز جمال المرأة والفتاة في الأشكال المختلفة للزي الإسلامي، وتقول إنها أرادت أن تظهر أن المسلمات اللاتي يعشن في دول الغرب لا يختلفن عن باقي السيدات بسبب زيهن الإسلامي.

والمعرض هو جزء من مهرجان «نساء العالم 2015»، الذي يحتفي بالنساء وأنشطتهن والتحديات التي يواجهنها، وذلك بالتزامن مع «اليوم العالمي للمرأة»، الذى تحتفل به دول العالم في الثامن من مارس من كل عام، ويستمر المعرض حتى التاسع والعشرين من مارس الجاري.

وذكرت سارة أن تجربتها مع النساء اللاتي يرتدين الزي الإسلامي مختلفة عن صورتهن في وسائل الإعلام الغربية.

وأوضحت أن المساحة الكبيرة للحرية الفردية في الغرب فيما يتعلق بالمظهر تتعارض بدرجة كبيرة مع الصورة السلبية لدى الغربيين للأقليات التي تعيش بينهم.

وقالت: «لست مدافعة ولا منتقدة الزي الإسلامي ولا الحجاب، أنا من أنصار الرأي القائل إن لكل منا الحرية في اختيار تجربته وأسلوب حياته».

وأضافت أن التنوع الكبير في أشكال وألوان الزي الإسلامي النسائي يؤكد عدم التعارض بينه وبين الأناقة والجمال.

وأعرب زوار المعرض، وخصوصًا النساء، عن إعجابهن الشديد بالصور التى التقطتها عدسة سارة.

المزيد من بوابة الوسط